Accessibility links

logo-print

واشنطن تعرب عن رغبتها في بحث مشروع قرار دولي يدعو إلى فرض عقوبات على إيران


أعربت الولايات المتحدة عن رغبتها في أن يبدأ مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل في بحث مشروع قرار يدعو إلى فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.
فبعد محادثات مع مسؤولين من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين في برلين، صرح وكيل وزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز الجمعة بأن وجهة النظر الأميركية تتمثل في ضرورة إحالة الموضوع إلى مجلس الأمن لبحث مشروع قرار بشأن فرض العقوبات، وذلك في أعقاب إجراء مزيد من المحادثات الهاتفية يوم الاثنين المقبل.
وكشف بيرنز أن الدول الست لم تتمكن خلال اجتماعها في برلين الخميس من التوصل إلى اتفاق حول العقوبات التي رفض الإفصاح عن ماهيتها.
غير أن فرنسا قالت إن لا فائدة من التسرع في إحالة الموضوع إلى مجلس الأمن إذا لم يكن هناك ما يؤكد أنه سيتم اتخاذ قرار في المجلس.
وتساءل المتحدث باسم الخارجية الفرنسية عن جدوى التوجه إلى مجلس الأمن وعرض الانقسامات في الرأي بين الدول الست.
من جهته، أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في تصريح له من كوبنهاغن أنه لن تفرض عقوبات على إيران ما دامت المفاوضات مستمرة معها حول برنامجها النووي.
وجاء تصريح سولانا عشية اجتماعه مع علي لاريجاني كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي.
وفي طهران، حذر المسؤولون الإيرانيون من أن العالم سيعاني أكثر من معاناة إيران إذا فرضت عقوبات عليها بسبب برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG