Accessibility links

logo-print

لافروف يجدد تأييد بلاده لعقد مؤتمر دولي لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي


جدد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف تأييد بلاده لعقد مؤتمر دولي لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس قرارات الشرعية الدولية.
وقال في مؤتمر صحفي عقده في رام الله الجمعة بالاشتراك مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن روسيا دعت أكثر من مرة إلى عقد مثل هذا المؤتمر بهدف إيجاد تسوية شاملة لجميع القضايا.
وأعرب الوزير الروسي عن تأييده لمبادرة السلام العربية التي تدعو إلى إيجاد آلية عبر مجلس الأمن لاستئناف عملية السلام، كما أيد اقتراحا ايطاليا يدعو إلى نشر قوات دولية في الأراضي الفلسطينية ولكنه أشار إلى أن مثل هذا الاقتراح يحتاج إلى موافقة الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.
وأكد لافروف أن بلاده ستواصل تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني لتمكينه من تجاوز الأوضاع الإنسانية التي يمر بها.
وأشار إلى أنه تناول في محادثاته مع المسؤولين الإسرائيليين الالتزامات التي ينبغي على إسرائيل أن تفي بها.
وقال إنه لا بد من الامتناع عن الخطوات الأحادية الجانب كالجدار الفاصل، ومواصلة الاستيطان، والاغتيالات.
من جانبه، وقال عباس إنه أطلع ضيفه على الاجتياحات الإسرائيلية وعمليات القتل المستمرة في الضفة الغربية وقطاع غزة وعلى الأوضاع الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني.
وفي ما يتعلق بالجندي الإسرائيلي المخطوف، قال عباس إنه إذا كان مطلوبا أن يعود ذلك الجندي إلى أهله فإن هناك 10 ألاف أسير فلسطيني من المطلوب عودتهم إلى أهاليهم.
على صعيد آخر، أجرى عباس محادثات مع وزير الخارجية الألمانية فرانك والتر شتاينمير في رام الله تناولت عددا من المواضيع الخاصة بالوضع في الأراضي الفلسطينية.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG