Accessibility links

logo-print

الطالباني يلقي كلمة العراق في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك


أعلن وزير التخطيط العراقي علي بابان أن الرئيس العراقي جلال الطالباني سيقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة الأميركية منتصف الشهر الجاري، حيث سيلقي كلمة العراق في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وأشار بابان في تصريح لـ"العالم الآن" أن كلمة الطالباني تحمل تصميم العراقيين على الاستقرار والازدهار والوحدة الوطنية.
على صعيد آخر، أعربت الخارجية الأميركية عن ثقتها بقدرة القوات العراقية على تحقيق الأهداف المرسومة لعملياتها الأمنية في بغداد وسائر المحافظات العراقية.
وقال كبير مستشاري وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون العراق ديفيد ساترفيلد إن واشنطن ما زالت على دعمها القوي للحكومة العراقية ولمبدأ الديموقراطية والفدرالية.
من ناحية أخرى، عدد اللواء توماس تيرنر قائد الفرقة الأميركية 101 المحمولة جوا والتي تنتشر في وسط العراق وشماله نواحي التقدم التي حققتها القوات العسكرية والأمنية العراقية في تلك المناطق بعد نقل المسؤولية الأمنية في عدد من محافظاتها إلى القوات العراقية.
وأقر تيرنر بصعوبة الوضع أحيانا في منطقة عمليات قواته باعتبار أن محافظات مثل محافظة ديالى هي أنموذج مصغّر عن التنوع والتعقيدات العرقية والمذهبية في العراق.
لكنه قال إن العنف الذي تشهده تلك المناطق من وقت لآخر هو امتداد لما يحدث في بغداد.
وأضاف تيرنر: "لقد رأينا ما يثبت وقوع عنف مذهبي وطائفي لأن بعضه أتى من بغداد إذ أن فرق الموت التي تعمل في العاصمة العراقية رمت بعض الجثث في ديالى، كما أننا عثرنا على ثلاث غرف للتعذيب."
لكن تيرنر قلل من حجم العنف المذهبي الذي تشهده تلك المنطقة عازيا السبب إلى فعالية الشرطة العراقية.
وقال: "بعض العنف كان عنفا قبليا، وبعضه الآخر كان للحصول على مكاسب اقتصادية أو سياسية، وبعضه الثالث كان من تحريك تنظيم القاعدة وبعض فلول النظام السابق."
XS
SM
MD
LG