Accessibility links

الإسلاميون في الصومال يرفضون وجود قوات دولية لاحلال السلام في الصومال


جدد الاسلاميون الصوماليون السبت في ليبيا التي تستضيف مؤتمرا للزعماء الأفارقة بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لتأسيس الإتحاد الأفريقي رفضهم لوجود قوة دولية لاحلال السلام في بلادهم. وقال الشيخ شريف شيخ أحمد أحد المسؤولين في المجلس الأعلى الاسلامي في الصومال في مؤتمر صحافي في مدينة سرت الواقعة شرق العاصمة طرابلس "جئنا إلى ليبيا لنؤكد رفضنا لوجود قوات دولية وقوات إيغاد في الصومال". واتهم الشيخ شريف احمد الاثيوبيين "بالتدخل في الصومال لانهم لا يريدون صومالا مستقرا". وكان الزعيم الليبي معمر القذافي وجه دعوة إلى وفد صومالي برئاسة حسن ضاهر العويس زعيم المجلس الاعلى الاسلامي في الصومال للمشاركة في هذه الاحتفالات. من جهته، صرح وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم للصحافيين بأن بلاده ناقشت مع الوفد الصومالي وسائل مساعدة الصومال. واوضح "لم نتحدث في تفاصيل هذه المساعدة"، مؤكدا أن لبيبا تدعم الشعب الصومالي وتدعم مفاوضات السلام. ويعارض الاسلاميون نشر قوات دولية في الصومال كما تطالب الحكومة الانتقالية التي تشكلت عام 2004 ولا تزال عاجزة عن فرض النظام في البلاد. وبرزت الخلافات مجددا بين الجانبين الثلاثاء غداة التوقيع في الخرطوم على اتفاق سلام موقت.
XS
SM
MD
LG