Accessibility links

ملايين الأشخاص سيعانون من المجاعة في أفغانستان بسبب الجفاف


حذرت منظمة بريطانية غير حكومية هي "كريستشيان ايد" الأحد من أن ملايين الاشخاص في افغانستان مهددون بالمجاعة بسبب الجفاف الذي قضى على معظم محاصيلهم الزراعية في شمال وغرب البلاد. وجاء هذا التحذير في وقت تشهد فيه البلاد معارك بين التحالف الدولي ومتمردي طالبان. واظهرت دراسة اعدتها المنظمة غير الحكومية في 66 قرية افغانية أن القرويين فقدوا كامل محاصيلهم في المنطقة الاكثر تضررا بالجفاف بسبب عدم هطول الامطار في فصلي الشتاء والربيع. وجاء في الدراسة ان معظم موارد أقاليم هراة وبادغيس وغور قد اتلفت وان محاصيل القمح تلفت بالكامل في بعض ارجاء اقليم فارياب في شمال البلاد. واضافت المنظمة أن ما بين 90 و100 في المائة من المحاصيل التي تعوًل على الامطار قد دمرت في هراة في حين هبطت المحاصيل التي تقوم على تقنيات الري بمعدل 40 في المائة. ودعت "كريستشيان ايد" المانحين في العالم باسره إلى الإستجابة للنداء الذي وجهته الحكومة الافغانية والأمم المتحدة في يوليو/تموز الماضي لجمع 76.4مليون دولار بشكل طارىء. وقال سلطان مقصود فاضل من "كريستشيان ايد" في افغانستان ان "السكان لم يموتوا بعد من الجوع ولكن يجب بكل حال تقديم المساعدة لهم والا فان الوضع سيصبح خطيرا جدا خلال بضعة اشهر". واضاف ان "اللحم اصبح نادرا في بعض الاماكن والناس يقولون لنا ان ما لديهم من المواد الغذائية لا يكفي لمدة طويلة". وتقدر "كريستشيان ايد" أن أكثر من مليون نسمة من الافغان يتأثرون بالجفاف في هذه الاقاليم.
XS
SM
MD
LG