Accessibility links

logo-print

آصفي:إيران لن تقبل شروطا مسبقة لمحادثاتها المتعلقة ببرنامجها النووي


قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حامد رضا آصفي خلال مؤتمر صحفي إن إيران لن تقبل أي شروط مسبقة لمحادثاتها المتعلقة ببرنامجها النووي، نافيا فكرة أن إيران ستقبل وقف نشاطاتها النووية. وقال إن إيران مستعدة لسماع وجهة نظر الإتحاد الأوروبي حول برنامجها النووي لكن مسألة تخصيب اليورانيوم أصبحت شيئا من الماضي، ولا يمكن العودة إلى الماضي. وقال إن الجمهورية الإسلامية مستعدة لإجراء محادثات دون أية شروط.
مما يذكر أن إيران أصرت منذ أمد بعيد على أنها لن تتوقف عن تخصيب اليورانيوم كشرط مسبق لمناقشة ملفها النووي متحدية بذلك مطالب الأمم المتحدة.
تجدر الأشارة إلى أن علي لارجاني كبير المفاوضين الإيرانيين يستأنف الأحد في فيينا محادثاته مع منسق السياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا حول مجموعة الحوافز التي قدمها الإتحاد الأوروبي في مقابل تخلي إيران عن طموحاتها النووية ورد إيران على تلك الحوافز. وقد وصف الجانبان المحادثات التي أجرياها السبت بأنها كانت بناءة.
ويحاول سولانا التحقق مما إذا كانت إيران مستعدة لتغيير موقفها بحيث يكون متقاربا من المطالب الدولية في التوقف عن تخصيب اليورانيوم مقابل منافع تجارية عرضتها الدول الكبرى وعدم فرض الأمم المتحدة عقوبات ضد الجمهورية الإسلامية.
وقال آصفي إنه من المبكر جدا التحدث عن عقوبات وأن الجمهورية الإسلامية خططت منذ أمد بعيد لمجابهة أي عقوبات تفرض عليها.
هذا ويتهم الغرب إيران بالسعي لتطوير تكنلوجيا التخصيب من أجل إنتاج مواد لصنع أسلحة نووية لكن إيران تصر على أنها تصنع الوقود لاستخدامه في محطاتها النووية لانتاج الطاقة.
XS
SM
MD
LG