Accessibility links

logo-print

رئيس جبهة التوافق العراقية في البرلمان العراقي يهدد بمقاطعة جلسات البرلمان العراقي


هدد عدنان الدليمي رئيس جبهة التوافق الذي يمثل العرب السنة في البرلمان العراقي الاحد بمقاطعة جلسة البرلمان التي ستبحث مسودة مشروع قدمه الائتلاف الموحد وهو شيعي حول آليات واجراءات تشكيل الاقاليم. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس جبهة الحوار الوطني صالح المطلك واياد جمال الدين من قائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي ان الفدرالية تمهيد للتقسيم وسنقاطع الجلسة التي يراد منها القراءة الاولى للمشروع. واضاف رئيس جبهة التوافق إن الجبهة ستقف في وجه كل من يريد تقسيم العراق كما انها تعارض طرح الفدرالية من دون تعديل الدستور. ومن جهته، قال اياد الدين رجل الدين الشيعي المعتدل، ان طرح هذا الموضوع يعتبر نسفا لمشروع المصالحة وهي مبادرة اطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي منتصف حزيران/يونيو الماضي. واضاف "نطلب من الشخصيات التي ترعى المشروع التريث والتاجيل حتى تتم اعادة النظر في الدستور". ومن جهته، قال المطلك إن كل القادة توجهوا الى جامعة الدول العربية ووقعوا ميثاق شرف ينص على اعادة النظر في النقاط المختلف عليها في الدستور وعليهم الالتزام بذلك". وقد احتدم الجدل في البرلمان الخميس الماضي بين احزاب شيعية مؤيدة للفدرالية والاكراد من جهة والعرب السنة من جهة اخرى على خلفية تقديم مسودات مشاريع حول الآليات والاجراءات التنفيذية لتشكيل الاقاليم. وجدد رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم مطالبته باقليم في وسط العراق وجنوبه، معتبرا ان هذه الخطوة تشكل "ضمانة بعدم عودة الديكتاتورية".
XS
SM
MD
LG