Accessibility links

الولايات المتحدة تحيي ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر بتنكيس الإعلام والوقوف دقيقةصمت


تحيي الولايات المتحدة الاثنين الذكرى الخامسة لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 الاعنف في التاريخ فيما حرب العراق مشتعلة وبن لادن عاد الى الصورة. وتلبية لدعوة الرئيس الاميركي جورج بوش سيقف الاميركيون دقيقة صمت في الثامنة و45 دقيقة بالتوقيت المحلي (أي الساعة 12.45بالتوقيت العالمي) وقت الاعتداء الاول على برجي مركز التجارة العالمية في نيويورك. وستنكس الاعلام حدادا عن روح الضحايا البالغ عددهم الفين و973 قتيلا الذين خلفتهم اربعة اعتداءات شنها في تلك الصبيحة 19 من خاطفي الطائرات المنتمين الى تنظيم القاعدة. وستقام الاحتفالات في نيويورك في موقع البرجين لعائلات الضحايا وفي مراكز الاطفاء. ويفترض ان يتوجه الرئيس لاحقا الى بنسلفانيا ثم مبنى وزارة الدفاع - البنتاغون قبل ان يدلي بخطاب عبر التلفزيون في الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي من الاثنين أي الواحدة صباح الثلاثاء بالتوقيت العالمي. وقبل شهرين من انتخابات تشريعية متوقعة يصر بوش على ضرورة حماية البلد. فالتهديد الارهابي يبقى قائما وان كانت الولايات المتحدة بلدا اكثر امانا برايه. ولكن قبل اربعة ايام من الذكرى عاد تنظيم القاعدة ليذكر بان زعيمه لا يزال حرا طليقا رغم وعود بوش باعتقاله "حيا او ميتا". وكما جرت العادة في كل عام قبل احياء ذكرى 11 ايلول/ سبتمبر 2001 اعاد التنظيم الارهابي التذكير بنفسه عبر بث شريط مصور على قناة "الجزيرة" يظهر للمرة الاولى اسامة بن لادن واثنين من الخاطفين وهم يحضرون للاعتداء.
XS
SM
MD
LG