Accessibility links

logo-print

بوش يضع الأحد إكليلا من الزهور في موقع برجي مركز التجارة العالمي في ذكرى 11 سبتمبر


في الذكرى الخامسة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول الإرهابية يتوجه الرئيس جورج بوش إلى نيويورك الأحد ليضع إكليلاً من الزهور في موقع برجي مركز التجارة الدولي كما سيضع إكليلين الإثنين في الموقعين الآخرين اللذين تعرضا للهجوم في ذلك اليوم. وهذا الموقعان هما مبنى وزارة الدفاع خارج واشنطن وحقل في ولاية بنسلفانيا تحطمت فيه الطائرة الرابعة.

وفي هذا الصدد يقول شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الحادي عشر من سبتمبر أيلول كان نقطة تحول هائلة بالنسبة لأميركا والعالم بأسره:
"بالنسبة لأناس كثيرين في مختلف أنحاء العالم، بما فيهم الأميركيون، يمثل الحادي عشر من سبتمبر لحظة نادرة في التاريخ تغير بعدها كل شيء ". وقال مكورماك في لقاء خاص مع "العالم الآن":
"لقد أظهر الحادي عشر من سبتمبر والأيام التي أعقبته أن العالم بأسره مجتمع واحد، وأن الناس الذين يحبون الحرية وحرية التعبير والانتخاب ويسعون لتحسين حياتهم وحياة عائلاتهم شعروا بأن الهجمات استهدفتهم أيضاً".
وعن الدروس المستفادة من تجربة الحادي عشر من سبتمبر قال مكورماك:
"ما تعلمناه من الحادي عشر من سبتمبر هو أننا لا نستطيع التنكر لذواتنا، وأننا نظل مؤمنين بأنفسنا وقيمنا مهما فعلنا ومهما كانت الخطوات التي نتخذها لحماية بلادنا لأن ذلك هو أثمن ما لدينا. إذا سمحنا لأنفسنا بالتخلي عن هذه القيم الأساسية التي تميزنا كشعب وكدولة، فإن ذلك سيعني أن الإرهابيين قد انتصروا علينا".

ويذكر أن هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول أحدثت جرحاً بالغاً في نفوس الناس في جميع أنحاء العالم بمختلف أعراقهم ودياناتهم. وكان لتلك الهجمات تأثير أشد إيلاماً على المسلمين الأميركيين الذين رأوا فيها ضربة مزدوجة استهدفت بلادهم وعقيدتهم التي استغلتها حفنة مارقة على الدين. وفي هذا الصدد تقول هادية مبارك:
"مما يؤلمني كأميركية وكمسلمة أن أرى أناساً يستغلون اسم ديانتي التي تدعو للسلام والأمن لشن هجمات من ذلك النوع. إن تلك الهجمات تمثل بالنسبة للمسلمين إهانة كبرى حيث استخدم الإرهابيون اسم ذلك الدين لارتكاب جريمتهم".

هذا وقد أكدّ الدكتور سعيد صادق، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في القاهرة إنعكاس أحداث الحادي عشر من سبتمبر أيلول على بعض الدول العربية التي تصنف في خانة النظم الحليفة للولايات المتحدة.
إيمان رافع والتفاصيل من القاهرة:
XS
SM
MD
LG