Accessibility links

عباس وبلير يتفقان على أن يعود الأخير الى رام الله بعد شهرين لمتابعة إحياء عملية السلام


صرح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اتفق مع رئيس الحكومة البريطانية توني بلير خلال لقائهما الاحد في رام الله على أن يعود بلير الى منطقة الشرق الاوسط بعد شهرين من اجل متابعة جهوده لاحياء عملية السلام وانجاز تقدم على الارض في هذه العملية. ووصف عريقات هذه الخطوة بانها مهمة وجديدة نحو انجاز تقدم حقيقي في الجهود الدولية الساعية لعودة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي الى طاولة المفاوضات من اجل التوصل الى اتفاق سلام شامل وعادل بينهما. وقال عريقات إن عباس طلب من بلير بان يتم التعامل مع حكومة الوحدة الوطنية الجديدة التي سيتم تشكيلها بمشاركة حركة حماس وكل الفصائل علما بأن برنامج الحكومة مبني على قرارات الشرعية الدولية والتزامات السلطة الفلسطينية.واوضح عريقات ان بلير وعد بان يتعامل مع هذه الحكومة المرتقبة شخصيا واعتبر ان خطوة بلير هذه جديدة وخطوة كبيرة نحو كسر الحصار الدولي المفروض على شعبنا. وكان بلير اعلن في مؤتمر صحافي مشترك مع عباس في رام الله أنه اذا شكلت حكومة من هذا النوع فإنه يعتقد انه سينبغي على الاسرة الدولية ان تتعامل معها. من جانب آخر حث عدد من الوزراء الاسرائيليين رئيس الحكومة ايهود اولمرت الاحد على بدء حوار مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان وعد بلقائه وكان اولمرت اعلن خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده في القدس مع نظيره البريطاني توني بلير أنه ينوي لقاء الرئيس عباس وبناء علاقات وطيدة معه. وردا على سؤال الصحافيين في الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء قال وزير الثقافة والرياضة عوفير بينيس "يجب على الحكومةأان تلتقي بابو مازن من دون اي شروط فهذا لن يضر بل على العكس سيدعم موقفنا ويعطي فرص التعاون الاقليمي ضد قوى الشر". وردا على اسئلة الصحافيين قال وزير السياحة اسحاق هرتسوغ "بعد الحرب على لبنان هناك فرصة أمام الدبلوماسية. وهناك فرص امام عملية السلام وقد يساعد لقاء بين اولمرت وابو مازن". اما وزيرة التعليم يولي تامير فرأت انه لإعادة الهدوء الى المنطقة لا بد من بدء مفاوضات مع ابو مازن وفؤاد السنيورة وبشار الاسد. وأعلن توني بلير السبت انه يؤيد اعادة اطلاق "خارطة الطريق" التي بدأت في 2003 بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة. ويذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أعرب في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الأحد في رام الله عن استعداده للقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت دون شروط.ويذكر أنه بعد المعلومات التي تحدثت عن الإستعداد للتظاهر الإثنين إحتجاجا على زيارة رئيس وزراء بريطانيا توني بلير إلى لبنان، أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان أنها ستتخذ عدداً من التدابير الأمنية، وقالت في بيان لها إنه سيتم عزل وسط مدينة بيروت من الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي وحتى الرابعة والنصف من بعد ظهر اليوم ذاته.
وسيُمنع دخول الاشخاص ومرور السيارات وايقافها داخل المنطقة المحددة في بيروت. وطلبت قوى الأمن من اللبنانيين التقيد بإرشادات رجال الأمن وتوجيهاتهم في هذا الصدد.
XS
SM
MD
LG