Accessibility links

الشرع يلتقي مع وفد من نواب عرب اسرائيل لبحث التطورات في منطقة الشرق الاوسط


التقى نائب الرئيس السوري فاروق الشرع الاحد وفد نواب من عرب اسرائيل برئاسة عزمي بشارة واتفقا على ان السلام العادل والشامل وحده يحقق الامن والاستقرار في المنطقة. وذكرت وكالة الانباء السورية -سانا- ان "الشرع وبشارة اتفقا على ان السلام العادل والشامل الذي ينهي الاحتلال الاسرائيلي وحده الكفيل بتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة". كما اعتبرا ان التطورات في منطقة الشرق الاوسط تسير وفق الرغبات والنوايا الاميركية الاسرائيلية، بحسب الوكالة التي اشارت الى انهما بحثا المستجدات في المنطقة وخصوصا تداعيات العدوان الاسرائيلي على لبنان والاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة. وجدد الشرع دعم سوريا لنضال الشعب الفلسطيني في الاستقلال واقامة دولته على ترابه الوطني، مؤكدا اهمية تعزيز وحدة الصف الفلسطيني ونبذ الخلافات واجهاض المحاولات الهادفة للايقاع بين ابناء الوطن الواحد. واعتبر بشارة من جهته ان حملات الافتراء والضغوط التي تتعرض لها سوريا هي بسبب مواقفها القومية المشرفة ورفضها لمنطق الاملاءات والرضوخ لمشيئة القوى الخارجية التي لا تكن اي خير للمنطقة وشعوبها. وهذه هي الزيارة الاولى للنواب الى دمشق منذ اعتماد مجلس النواب الاسرائيلي في 2001 قانونا يمنع النواب العرب من زيارة "دول معادية" أسوة بالنواب الاسرائيليين. وتعتبر سوريا دولة عدوة كونها في حالة حرب مع اسرائيل. والنواب هم جمال زحالقة وواصل طه من التجمع الوطني الديموقراطي بالاضافة الى رئيس الحزب عزمي بشارة الذي قدم الى سوريا من قطر.
XS
SM
MD
LG