Accessibility links

مسؤولون أميركيون يؤكدون وجود صلات بين تنظيم القاعدة ونظام صدام حسين


عاد مسؤولون بارزون في الإدارة الاميركية إلى تأكيد وجود صلات بين تنظيم القاعدة ونظام صدام حسين، وذلك بعد يومين من نشر مجلس الشيوخ تقريرا نفى وجود صلات بين الجانبين قبل عام 2003.
فقد أكد ديك تشيني نائب الرئيس الاميركي أن العراق احتفظ بصلات مع تنظيم القاعدة يرجع تاريخها الى عقود مضت. غير أنه اضاف ان هذا لا يعني أن لنظام صدام حسين علاقة مباشرة بتفجيرات الحادي عشر من أيلول عام 2001. وقال:
" لدينا هنا موضوعان- الأول العلاقة بين العراق واعتداء الحادي عشر من ايلول وهذا ما لا دليل عليه حتى الان. أما الموضوع الاخر وهو وجود علاقة بين بغداد وتنظيم القاعدة فقد اثبت جهاز السي آي اي وجودها من خلال الأدلة ومنها وجود الزرقاوي في بغداد وغير ذلك."

من جانبها، أكدت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس في مقابلة مع شبكة تلفزيون فوكس نيوز الاميركية وجود صلات بين صدام حسين وجماعات إرهابية قبل عام 2003.

وفي ردها على سؤال فيما اذا كان الرئيس بوش واركان ادارته قد اداروا ظهورهم حينها لتقارير استخباراتية توصلت الى وقائع تتناقض مع رؤيتهم، اجابت رايس بقولها ان الرئيس والمسؤولين الاخرين اعتمدوا على الافادة الشهيرة التي أدلى بها جورج تينيت مدير الاستخبارات المركزية حينها أمام الكونغرس والتي أكد فيها وجود ارتباط وثيق بين تنظيم القاعدة ونظام صدام حسين لأكثر من عشر سنوات. وأضافت:
" لقد كانت هناك علاقات بين العراق وتنظيم القاعدة. والسؤال المطروح هنا هو: هل نحن في طريقنا لامتلاك معلومات أكثر عن ذلك نظرا لتوصلنا الى معرفة اشخاص كانوا في جهاز مخابرات صدام. الجواب نعم. ونحن سنستمر في الحصول على معلومات اكثر."
على صعيد آخر، نقلت صحيفة واشنطن بوست الأحد عن مسؤولين أميركيين وباكستانيين قولهم إنهم لم يحصلوا منذ سنتيْن على أي مؤشر جديد يساعدهم في تعقب زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، سواء كان ذلك عبر معلومة من مخبر او عبر التصنت على مكالمة هاتفية أو من خلال الاقمار الصناعية.
وقال مسؤول للصحيفة إن الخيوط القليلة لدى فرق المتابعة الاميركية لم توصلهم الى أي شئ يمكن الاستفادة منه في الوقت المناسب.
وكان الرئيس بوش قد أمر بتكثيف تمشيط المنطقة الجبلية الحدودية بين افغانستان وباكستان التي قد يكون بن لادن لجأ اليها. واشارت الواشنطن بوست الى أن وكالة الاستخبارات الاميركية كثفت عدد العملاء وعززت سبل الملاحقته.
XS
SM
MD
LG