Accessibility links

شوماخر يعلن اعتزاله سباق السيارات نهاية العام الحالي


أعلن ميكايل شوماخر بطل العالم في سباق السيارت سبع مرات اعتزاله حلبات السباق نهاية العام الحالي وذلك إثر فوزه بالمركز الأول في جائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

وهي المرة التسعين التي يحرز فيها شوماخر المركز الأول منذ بدء مسيرته عام 1991 مع جوردن في بلجيكا قبل الانتقال في السباق الثاني إلى بينيتون فورد عن طريق مدير رينو الحالي الايطالي فلافيو برياتوري. وقال شوماخر قائد فريق فيراري في مؤتمر صحافي عقب انتهاء السباق "انه يوم مميز جدا، هناك الفوز بالطبع لكن هناك أيضا مستقبلي، لقد حان الوقت لإعلان قراري حوله: إنها مشاركتي الأخيرة في جائزة ايطاليا الكبرى. سأعتزل نهاية الموسم. لقد منحتني رياضة السيارات لحظات رائعة وأخرى سيئة تجعلك تستحق العيش من اجلها."

من جهته، أعلن فريق فيراري أن الفنلندي كيمي رايكونن سائق ماكلارين مرسيدس سينتقل إلى فيراري الموسم المقبل خلفا لشوماخر ليمثل الفريق إلى جانب البرازيلي فيليبي ماسا.

شوماخر في سطور

الجنسية: ألماني

تاريخ الميلاد: 3 كانون الثاني/يناير 1969

مكان الولادة: هويرت-هرمويلهايم ألمانيا

الإقامة: سويسرا

الطول: 174 سنتم

الوزن: 68 كلغ

تاريخ بدء ممارسة السباق: أول تجربة في الكارت في الرابعة، سباقات "غو-كارت" عام 1983

اول سيارة سباق: فورمولا كونيغ

أول فوز: البطولة الالمانية للكارت لفئة الصغار عام 1984

السيرة المهنية:

1984 بطل ألمانيا للكارت، فئة الصغار

1985: بطل المانيا للكارت (فئة الصغار) وحل ثانيا في بطولة العالم

1986: ثالثا في بطولة ألمانيا للكارت وفي البطولة الأوروبية أيضا

1987: بطل ألمانيا وأوروبا للكارت

1988: بطل المانيا لفورمولا كونيغ، واحتل المركز الثاني في بطولة اوروبا في فئة 1600 والمركز الرابع في بطولة المانيا

1989: بطل سباق فورمولا فورد 1600 البريطاني

1990: الرابع في سباق فئة فوكسهول لوتس البريطاني وحل خامسا في سباق "جي ام لوتس يورو" وحصل على لقب "سائق السنة الناشئ"

1991: انتقل الى الفورمولا واحد مع جوردان فورد ثم بينيتون فورد، خاض 6 سباقات (4 نقاط، الترتيب العام 12)

1992: احتل المركز الثالث مع بينيتون فورد برصيد 53 نقطة وافتتح باكورة ألقابه في جائزة بلجيكا على حلبة سبا فرانكورشان

1993: حل رابعا برصيد 52 نقطة

1994: فاز بلقب بطولة العالم برصيد 92 نقطة (8 انتصارات)

1995: تحولت بينيتون الى محركات رينو لكن ذلك لم يمنعه من تحقيق لقبه الثاني برصيد 102 نقطة (9 انتصارات)

1996: انتقل الى فيراري واحتل المركز الثالث برصيد 59 نقطة (3 انتصارات)

1997: تم استبعاده من البطولة بعد اصطدامه بسيارة الكندي جاك فيلنوف سائق وليامس في الجائزة الكبرى الاوروبية في "خيريز" وكان رصيده 78 نقطة بعد تحقيقه 5 انتصارات

1998: حل ثانيا برصيد 86 نقطة (6 انتصارات)

1999: حل خامسا برصيد 44 نقطة (انتصاران)، غاب عن 7 سباقات بسبب كسر في ساقه (جائزة بريطانيا)

2000: فاز بلقبه الاول مع فيراري برصيد 108 نقاط (9 انتصارات) 2001: فاز باللقب برصيد 123 نقطة (9 انتصارات)

2002: فاز باللقب برصيد 144 نقطة (11 إنتصارا) فاز في سباقات استراليا والبرازيل وسان مارينو واسبانيا والنمسا وكندا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وبلجيكا واليابان

2003: فاز بلقبه السادس (رقم قياسي) برصيد 93 نقطة، فاز في 6 سباقات في سان مارينو واسبانيا والنمسا وكندا وايطاليا وأميركا

2004: فاز بلقبه السابع معززا رقمه القياسي برصيد 148 نقطة من 13 انتصارا في استراليا وماليزيا والبحرين وسان مارينو واسبانيا واوروبا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا المجر واليابان

2005: احتل المركز الثالث برصيد 62 نقطة، صعد 5 مرات على منصة التتويج بينها الفوز بجائزة انديانابوليس الأميركية

2006: يحتل المركز الثاني برصيد 106 نقاط قبل 3 مراحل على انتهاء البطولة، علما انه حقق 6 انتصارات هذا الموسم أخرها على حلبة مونزا في جائزة ايطاليا الكبرى.

سجله في الفورمولا واحد:

مشاركاته: 247 سباقا

انتصاراته: فاز في 90 سباقا اولها في جائزة بلجيكا عام 1992

التجارب: انطلق 68 مرة من المركز الاول

نقاطه: حصد 1354 نقطة في مسيرته حتى الان

بدايته: في جائزة بلجيكا (سبا فرانكورشان) عام 1991

النقاط السوداء في مسيرة شوماخر

- جائزة استراليا الكبرى عام 1994:

دخل شوماخر (بينيتون فورد حينها) في منافسة محتدمة على اللقب مع البريطاني دايمون هيل (وليامس رينو)، فدخل السائقان إلى المرحلة الاخيرة على حلبة اديلاييد ويفصل بينهما نقطة واحدة لمصلحة شوماخر، فكان الحادث الشهير الذي تعمد فيه الألماني الاصطدام بهيل فخرج واياه من السباق ليحافظ الألماني على أفضلية النقطة وتجنب "عقوبة" مستحقة لتعمده إخراج هيل من السباق.

- جائزة اسبانيا الكبرى عام 1997:

تكرر سيناريو نهاية موسم 1994 لكن هذه المرة كان المنافس الكندي جاك فيلنوف زميل هيل، فيما كان شوماخر خلف مقود فيراري عوضا عن بينيتون بعد ان تحول الى الفريق الايطالي عام 1996. وكانت حلبة خيريز المسرح الحاسم لنهاية الموسم، فكان شوماخر متقدما بفارق نقطة واحدة عن منافسه فيلنوف، فحاول ان يعيد سيناريو الخطأ المتعمد الذي ارتكبه عام 1994، الا ان الرياح لم تجر كما اشتهى شوماخر الذي كان في الصدارة حتى منتصف السباق ثم بدأ اداؤه بالتراجع حتى وصل اليه فيلنوف فاصطدم الالماني بمنافسه عندما حاول الاخير تجاوزه، الا ان النار ارتدت على الالماني الذي خرج من الحلبة فيما اكمل الكندي السباق ليتوج بطلا العالم بعد احتلاله المركز الثالث. ولم تنته عواقب هذه الحادثة بعد انتهاء السباق ولم يتملص شوماخر من العقوبة كما حصل عام 1996، اذ قرر الاتحاد الدولي للسيارات حسم جميع النقاط التي حصدها الالماني خلال ذلك الموسم وتجريده من المركز الثاني.

- جائزة كندا الكبرى عام 1998:

الضحية هذه المرة تمثلت بمواطنه هانتس هارالد فرنتسن (وليامس ميكاكروم) الذي كان يتنافس مع شوماخر على صدارة السباق على حلبة مونتريال، فدخل "شومي" الى حظيرة فريقه ثم عاد الى الحلبة ليجد في طريقه فرنتسن في نهاية مخرج الحظائر، وبدا ان سائق وليامس يملك افضلية واضحة لوضع سياراته امام شوماخر، الا ان الاخير دفعه الى خارج الحلبة عبر "حركة خطيرة" واكمل طريقه ليحرز المركز الاول.

- جائزة اسبانيا الكبرى عام 2000:

عانى شوماخر من مشكلة في اطاراته في هذا السباق على حلبة برشلونة ولم يكن باستطاعته ان يقود سياراته بالسرعة المطلوبة، الا ان ذلك لم يمنعه من اعاقة تقدم شقيقه رالف (وليامس بي ام دبيلو حينها) بطريقة متعمدة وخلال العديد من اللفات حتى تمكن الاخير من تجاوز شقيقه الاكبر لينهي السباق في المركز الرابع، قبل يتوجه الى "شومي" بعد السباق ليوجه له الانتقاد الملائم على تصرفه غير المبرر.

- جائزة اوروبا الكبرى عام 2001:

الضحية مرة جديدة كانت شقيقه رالف الذي تواجد معه على خط الانطلاق الأمامي لحلبة نوربورغرينغ، وعند إطفاء الأضواء الحمراء وضع ميكايل سيارته بحركة عنيفة أمام سيارة شقيقه من اجل المحافظة على مركزه الأول.

- جائزة سان مارينو الكبرى عام 2004:

تواجه شوماخر مع الكولومبي خوان بابلو مونتويا (وليامس بي ام دبيلو حينها) على صدارة السباق على حلبة ايمولا، الا ان المنافسة لم تكن "رياضية" من جهة الألماني الذي قطع الطريق وبطريقة غير قانونية على الكولومبي، ما اجبر الأخير على الخروج عن الحلبة لتجنب اصطدامه بالألماني الذي برر حركته بأنه لم ير الكولومبي حينها.

-جائزة موناكو الكبرى عام 2006:

توقف شوماخر دون سبب واضح في الثواني الأخيرة من التجارب الرسمية ما حرم سائق رينو الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم في الموسم الماضي من إنهاء لفته السريعة، واضطر كذلك السائقين الآخرين لتخفيف سرعتهم وتلافي حادث اصطدام مع سيارة فيراري. وشرح ميكايل للصحافة انه اضطر إلى الضغط على المكابح فخرج قليلا عن المسار ولم يخاطر بالعودة بسبب حركة السير الكثيفة وقبل أن يتوقف محرك السيارة، فلم يقنع الصحافيين بتبريراته. واستدعى مفوضو السباق شوماخر لسماع الأسباب التي دعته للتوقف في نهاية جولة تحديد مراكز الانطلاق حيث حل أولا، ولم يقتنعوا على ما يبدو بما قاله فاقترحوا على الاتحاد الدولي أن تكون انطلاقته من المركز الأخير.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG