Accessibility links

logo-print

لبنان يطالب إسرائيل بتعويضات عن الأضرار البيئية التي تسببت فيها


أعلن وزير البيئة اللبناني يعقوب الصراف الاثنين أن لبنان سيطالب إسرائيل بتعويضات عن الأضرار البيئية، وخصوصا التسرب النفطي الذي تسبب به القصف الإسرائيلي في منتصف يوليو/تموز والذي يستمر في تلويث قسم كبير من الشاطىء اللبناني.

وقال في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية إن لبنان سيطالب بهذه التعويضات بموجب المادة الثامنة من قانون المحكمة الجنائية الدولية.
وتنص هذه المادة على أن هجوما متعمدا مع اليقين أنه يؤدي إلى أضرار كبيرة على المدى الطويل تلحق بالبيئة الطبيعية، يمكن أن يشكل جريمة حرب.

وكانت إسرائيل قصفت في منتصف يوليو/ تموز خزانات الوقود لمعمل الجية لتوليد الكهرباء في جنوب بيروت، مما أدى إلى تسرب آلاف الاطنان من المازوت إلى البحر.

وأوضح وزير البيئة أن القصف تسبب بأضرار بعيدة المدى جراء البقع النفطية التي ترسبت في الأعماق أو التي تطوف على سطح المياه. وقال إن هناك أربع إلى خمس بقع نفطية قد تطفو مجددا على سطح المياه وتعاود تلويث السواحل بعد أعوام إذا لم تتم معالجتها. وأكد أن التسرب النفطي أثر على الحياة البيئية للبحر الأبيض المتوسط وخصوصا أن المياه اللبنانية تعبرها الأسماك المهاجرة ولاسيما سمك التونا.
XS
SM
MD
LG