Accessibility links

عباس وهنية يطلعان لجنة المتابعة العليا للفصائل على برنامج حكومة الوحدة الوطنية


أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيصدر خلال الـ 48 ساعة القادمة مرسوما رئاسيا لإقالة الحكومة الحالية.
وقد أكد مسؤول فلسطيني رفيع أن أبو مازن سيكلف القيادي في حركة حماس إسماعيل هنية بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
وأعلن عباس في ختام لقاء مع رئيس الحكومة إسماعيل هنية أنه تم الاتفاق مع حركة حماس على البرنامج السياسي لحكومة الوحدة الوطنية.
وأوضح عباس: "انتهينا من تحديد البرنامج السياسي لحكومة الوحدة الوطنية المستندة إلى وثيقة الوفاق الوطني".
كما أوضح هنية قائلا : "إن هذا الاتفاق كان متوقعا لأن النية والتوجهات الوطنية كانت خالصة وصادقة واستحضرنا المصالح العليا للشعب الفلسطيني.. "

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة إن هذه الإجراءات دستورية حيث سيمنح رئيس الوزراء الجديد الفترة القانونية اللازمة بحسب القانون الأساسي لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية بمشاركة وزراء من حركة فتح.

هذا وقد أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس التي وافقت الاثنين على تشكيل حكومة وحدة وطنية مع الرئيس عباس أنها لن تعترف بدولة اسرائيل.
وقال المتحدث باسمها سامي أبو زهري: "لن يكون أي اعتراف بدولة إسرائيل من قبل الحركة".
وفي رده حول ما إذا كان برنامج الحكومة القادمة سيحظى بموافقة اللجنة الرباعية الدولية، قال أبو زهري إن برنامج حكومة الوحدة الوطنية المقبلة يستند إلى وثيقة الوفاق الوطني ولن يخرج عنها وتابع: "نحن معنيون بحكومة وحدة فلسطينية بمقاسات فلسطينية وليس بمقاسات خارجية".
وحول توزيع الحقائب، قال أبو زهري: "المسالة ستستند إلى نتائج انتخابات المجلس التشريعي مع حرصنا على تحقيق الشراكة السياسية".

ويعقد الرئيس الفلسطيني عباس بمشاركة رئيس الوزراء إسماعيل هنية مساء الاثنين في غزة اجتماعا مع أعضاء لجنة المتابعة العليا للفصائل الوطنية والإسلامية التي تضم ممثلي 13 فصيلا بينهم فتح وحماس والجهاد الإسلامي لاطلاعهم على الاتفاق بشأن البرنامج السياسي واستكمال المشاورات لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، بحسب مسؤول فلسطيني.
XS
SM
MD
LG