Accessibility links

رامسفيلد : أغلبية المسلمين لا يؤيدون العنف وغير متطرفين


أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أنه وبعد مضي خمس سنوات على هجمات الحادي عشر من سبتمبر فإن الولايات المتحدة وبالتعاون مع حلفائها تحرز تقدما في حربها على الإرهاب.
وقال في مقابلة خاصة أجراها معه مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر: "لقد حققنا تقدما في حربنا على الإرهاب ولدينا تحالف قوي في العالم. لقد مارسنا الكثير من الضغط على الإرهابيين. واعتقد أن عدم وقوع أي هجوم داخل الولايات المتحدة منذ خمس سنوات أمر رائع. ولا أستهين شخصيا بهذا الأمر فهو لم يحدث بالصدفة."
وأشار رامسفيلد إلى أن هناك مجموعة صغيرة فقط من المتطرفين الإسلاميين الذين يتبعون أساليب العنف في حين أن أغلبية المسلمين لا تؤيد ذلك.
وأضاف: "إن أغلبية المسلمين لا يؤيدون العنف وليسوا بالمتطرفين ولا يريدون قطع الرؤوس وسوف يتمكنون في النهاية من نشر هذه القيم وعلينا العمل معهم ومساعدتهم بالقدر الذي نستطيع."
وفيما يتعلق بالعراق، قال رامسفيلد إن قوات الأمن العراقية بدأت بتسلم زمام الأمور في بعض المحافظات وإن عملية التسليم مستمرة.
وأضاف: "أنا متشجع واعتقد أننا سنواصل تسليم المزيد من المسؤوليات لقوات الأمن العراقية، لن يكون الأمر سهلا وقد تحدث بعض الأخطاء وسنضطر للتدخل لإنقاذ الموقف إلا أن هذه هي طبيعة الأمور."
XS
SM
MD
LG