Accessibility links

logo-print

الصدر يحمل السياسيين مسؤولية التدهور الأمني في البلاد


النجف – محمد جاسم

حمّل زعيم التيار الصدري السياسيين العراقيين مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، في وقت استنكرت فيه الأوساط الشعبية في النجف التفجيرات في العاصمة بغداد أمس.


وأدان الصدر تفجيرات بغداد التي أودت بحياة عشرات الأشخاص. وقال الصدر في بيان أصدره اليوم الجمعة إن الصراع بين السياسيين في العراق أدى إلى تدهور الوضع الأمني الهش، على حد تعبيره.
واتهم الصدر من وصفهم بالتكفيريين والمتشددين والميليشيات بمحاولة عرقلة الانسحاب الأميركي من العراق.

وفي سياق متصل، استنكرت الأوساط الشعبية والثقافية في النجف حوادث التفجير التي شهدتها بغداد، وأبدوا استياءهم خلال أحاديث لـ"راديو سوا" لما آلت إليه الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد.
ودعا المواطنون في النجف الحكومة العراقية إلى تطوير قدرات الأجهزة الأمنية بما يسهم في مواجهة التحديات التي تجابه البلاد.

XS
SM
MD
LG