Accessibility links

عنان: يتعين على سوريا وإيران العمل مع المجموعة الدولية لإنهاء عزلتهما


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في مقابلة نشرتها الثلاثاء صحيفة "فايننشال تايمز" أن على إيران وسوريا العمل مع المجموعة الدولية إذا ما أرادتا إنهاء عزلتهما على الساحة الدولية. وقال عنان للصحيفة إن على البلدين تحمل بعض المسؤوليات.
وأضاف أنه بعد لقائه الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد والرئيس السوري بشار الأسد لمس أن كليهما يريدان أن يقيما علاقات طبيعية مع بقية دول العالم. ورأى عنان أن أيا من الدولتين ليست راضية عن وضع العزلة.

وقد طلب مجلس الأمن الدولي من إيران تعليق تخصيب اليورانيوم بحلول 31 أغسطس/آب أو مواجهة التهديد بفرض عقوبات.
وتشتبه الولايات المتحدة والحكومات الأوروبية في أن إيران تسعى سرا إلى صنع أسلحة نووية، لكن طهران تشدد على أن برنامجها سلمي.
وقال عنان بشأن الخلاف حول برنامج إيران النووي، إن القوى الكبرى وإيران تتجه نحو مواجهة إلا اذا تم ايجاد طريقة لدفعهم إلى التراجع والتفكير.
وأضاف عنان أن اقتصاد إيران ليس قويا، ولا يحرزون تقدما على غرار الدول الأخرى.

من جهة أخرى، قال عنان إن استمرار العنف في العراق يؤدي إلى تشدد لدى الرأي العام في الشرق الأوسط. وأضاف: "إن العراق تسبب فعلا بمشكلة، وأن أميركا في وضع الآن لا يمكنها فيه المغادرة ولا البقاء".
وتابع عنان قائلا: "وبالتالي بغض النظر عما ستقوم به الولايات المتحدة، فإن توقيت أي انسحاب يجب أن يكون الأفضل بحيث لا يخلف أضرارا ولا يؤدي إلى تفكك العراق".

وعبر عنان، الذي تنتهي ولايته بعد أقل من أربعة اشهر، عن أمله في أن تؤمّن القوة الدولية التي تنتشر في لبنان الأساس لعملية سلام أوسع نطاقا في المنطقة.
XS
SM
MD
LG