Accessibility links

logo-print

غالبية الحزبيين في الأردن غير متفائلين بمستقبل الإصلاح الديموقراطي

  • Nasser Munir

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز القدس للدراسات السياسية في الأردن أن المنتسبين للأحزاب الأردنية يعتقدون أن برامج التصحيح الاقتصادي لم تترافق مع إصلاحات سياسية ولم تحقق أهدافها وهي مفروضة من الخارج.

وأشارت الدراسة التي شملت قيادات 27 حزباً سياسياً من أصل 34 على أن حوالي نصف العينة يعتقدون أن الأردن لا يتمتع بحياة ديموقراطية ملائمة لتطور الحياة الحزبية وطالبوا بإلغاء القوانين المقيدة للحريات وإصدار قانون جديد للأحزاب وقانون انتخاب ديموقراطي وعادل وطالبوا برفع سقف الحريات الصحفية وإشراك الأحزاب السياسية في صياغة الخطط الرسمية للدولة.

وهذه هي أول دراسة من نوعها تجرى على المنتسبين للأحزاب في الأردن والتي لا يتجاوز عدد أعضاء بعضها الخمسين عضواً.
XS
SM
MD
LG