Accessibility links

logo-print

رئيس اللجنة التشريعية في البرلمان السوداني يتهم عنان بالعمل لحساب أميركا


اتهم رئيس اللجنة التشريعية في البرلمان السوداني اسماعيل حاج موسى الثلاثاء الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بالعمل لحساب الولايات المتحدة.

وقال موسى لإذاعة ام درمان إنه لم يفاجأ بتصريحات عنان أمام مجلس الأمن وأضاف أن عنان في رأيه هو رأس حربة المؤامرة التي تحيكها الولايات المتحدة ضد السودان.

وأوضح أن هذه المؤامرة بدأت كحملة سياسية داخل الأمم المتحدة والآن تتخذ شكل التدخل العسكري.

وكان عنان أدان الإثنين أمام مجلس الأمن أعمال العنف الجديدة في إقليم دارفور، غربي السودان، الذي يشهد منذ 2003 حربا أهلية بين المتمردين والسلطات.

وأكد عنان أن مأساة دارفور بلغت لحظة حرجة وهي تستحق كل اهتمام مجلس الأمن وتحتاج إلى تحرك عاجل منددا بتجدد المعارك ولا سيما في شمال دارفور.

وقال إن الآلاف من عناصر القوات الحكومية نشروا في هذا القطاع في انتهاك سافر لاتفاق السلام في دارفور الذي وقعته الخرطوم في مايو/أيار الماضي مع قسم من حركات التمرد.

وأضاف أن الأدهى أن المنطقة تعرضت من جديد لقصف جوي. وأدان بشدة هذا التصعيد وقال إن على الحكومة أن توقف فورا هجومها وعدم الإقدام على أي عمل مشابه.

من جانبه اعتبر موسى أن الأمين العام للأمم المتحدة سلم المنظمة إلى الولايات المتحدة وقال: "بفضل عنان لم تعد هناك أمم متحدة مستقلة وأصبحت فقط فرعا داخل وزارة الخارجية الأميركية".

وقد رفضت الخرطوم القرار 1706 الذي اعتمد بتشجيع من واشنطن وينص على نقل مسؤوليات قوة الاتحاد الإفريقي الحالية التي تفتقر إلى الوسائل المالية والمعدات إلى قوة تابعة للأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG