Accessibility links

logo-print

أعمال العنف المتجددة في العراق تودي بحياة 28 شخصا وتستهدف قافلة أميركية


قالت مصادر امنية عراقية ان 28 شخصا قتلوا الثلاثاء في أعمال عنف في مناطق متفرقة من أنحاء العراق بينهم 11 قضوا في محافظة ديالى.

ففي بغداد، أعلن مصدر امني مقتل ستة من المارة بانفجار سيارة مفخخة في منطقة المنصور استهدفت قافلة أميركية. وكان اعلن سابقا عن مقتل خمسة أشخاص.
وأضاف أن 15 شخصا آخرين جرحوا في الانفجار الذي دمر واجهات محلات كثيرة في المنطقة.

وقالت المصادر إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 24 آخرون في انفجار عبوة ناسفة قرب أحد المحلات التجارية في قضاء المقدادية.
وأضافت أن عميد شرطة علي حسين الجبور، مدير مركز العمليات في مديرية شرطة المقدادية، قتل في انفجار عبوة ناسفة صباحا أمام منزله.

وفي بعقوبة، أكدت المصادر أن شخصا قتل وسط سوق بعقوبة على يد مسلحين مجهولين وهو صاحب مطعم صغير يقع قرب مبنى - فوج التدخل السريع، كما اغتيل شخصان في حي التحرير أحدهما يملك محلا لبيع الهواتف الخلوية.
وتابعت المصادر أن شخصا آخر قتل على تقاطع الطرق والجسور في حي المفرق وأصيب في الحادث أحد عناصر الشرطة.
وتابعت أن مسلحين اغتالوا شخصين في قضاء الخالص داخل سيارتهم كما اغتيل أحد الأشخاص في حي التحرير جنوب شرق بعقوبة.

كما عثرت الشرطة على جثتين في ناحية بهرز قالت انهما مدنيان من سكان المنطقة.
وكثيرا ما تشهد محافظة ديالى اضطرابات كونها تضم خليطا من الطوائف والقوميات بحيث يعتبرها البعض نموذجا مصغرا للعراق.
XS
SM
MD
LG