Accessibility links

رايس تعبر عن تقديرها لمساهمة القوات السورية في ضمان أمن السفارة الأميركية في دمشق


عبرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الثلاثاء في مؤتمر صحفي عقدته في هاليفاكس بكندا عن امتنانها لسوريا بعد تدخل قوات الأمن السورية لصد الهجوم على السفارة الأميركية في دمشق وأضافت إنها تشعر بالامتنان الكبير لأن الهجوم لم ينجح.

وقالت رايس: "أريد أن أقول إننا نقدر تدخل قوات الأمن السورية للمساهمة في ضمان أمن سفارتنا". مضيفة أنه لا يزال من المبكر جدا معرفة من يمكن أن يكون مسؤولا عن هذا الهجوم.

وأضافت رايس أنه يبدو أن الأميركيين في السفارة بخير وهذا خبر جيد جدا ووجهت تعازيها إلى أهل رجل الأمن الذي قتل في الهجوم.
وأعربت عن اعتقادها بأن السوريين ردوا على هذا الهجوم بشكل أتاح ضمان أمن العاملين في السفارة وهو ما تقدره كثيرا.

وأعرب البيت الأبيض عن امتنانه لتجاوب السلطات السورية وإحباطها محاولة تفجير السفارة الأميركية في دمشق. وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض إن الحادث يظهر جليا أهمية قيام سوريا بمكافحة التطرف والانضمام إلى تحالف الدول المناهضة للإرهاب.

وقد اتهمت السفارة السورية في واشنطن الثلاثاء الولايات المتحدة بتغذية التطرف والإرهاب والتوجه المعادي لأميركا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن بيان أصدرته السفارة السورية في واشنطن قوله إنه من المؤسف أن السياسات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط ساهمت في تغذية التطرف والإرهاب والتوجه المعادي للولايات المتحدة.

وذكر البيان أن ما حدث في لبنان في الآونة الأخيرة وفي الأراضي الفلسطينية وفي العراق يزيد من خطورة الإرهاب العالمي.

وأضاف البيان أنه يتعين على الولايات المتحدة انتهاز هذه الفرصة لإعادة النظر في سياساتها في منطقة الشرق الأوسط والبدء في النظر في جذور أسباب الإرهاب والعمل من أجل إحلال سلام شامل في المنطقة.

وأشار البيان إلى أن الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأميركية في دمشق كان عبارة عن هجوم إرهابي شنيع قامت به جماعة متطرفة.

وقال البيان إن سوريا، طبقا لميثاق جنيف، قامت بواجبها بأفضل أسلوب ممكن لحماية السفارة الأميركية.
وقال إن قوات الأمن السورية تحملت العبء الكامل للهجوم مما أسفر عن مقتل أحد عناصرها بينما أصيب آخرون بجراح.

وقد وصف الدكتور خلف الجراد رئيس تحرير صحيفة تشرين السورية تصريح كوندوليسا رايس بأنه مناسبة لجلوس البلدين معا على طاولة واحدة لتوضيح العلاقة والتوصل إلى تفاهمات بشأن العديد من المسائل.

وقال الجراد في حوار مع "العالم الآن" إنه يتمنى أن يشكل هذا الموقف انطلاقة جديدة تجاه تحسين العلاقات بين البلدين والوصول إلى نقاط تفاهم مشتركة والجلوس مجددا للحوار حول القضايا الأساسية.

وقال إن تصريح وزيرة الخارجية الأميركية مهم ويعكس ما قامت به أجهزة الأمن السورية من موقف صلب تجاه هذه المجموعة التكفيرية.
وأضاف الجراد أن الوضع كان يمكن أن يصبح في غاية السوء إذا نجح من وصفهم بالإرهابيين في تنفيذ مهمتهم إذ كانت مع المهاجمين سيارة مجهزة بأسطوانات غاز لإحداث أكبر ضرر في السفارة الأميركية.
XS
SM
MD
LG