Accessibility links

logo-print

أول مهرجان عالمي لافلام تشجع على "حوار الثقافات" يعقد في مصر


تشترك ثماني دول بأحد عشر فيلما تدعو لتشجيع "حوار الثقافات" في مهرجان بدأ في مدينة الاسكندرية الساحلية المصرية وهو أول مهرجان من نوعه في العالم.

ويستمر المهرجان الذي أفتتح في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول حتى يوم 21 من نفس الشهر كرمز لاهمية الحوار بين الثقافات حتى لا تتكرر هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول التي وقعت في نيويورك وواشنطن عام 2001 وكرمز للسلام في العالم حيث يوافق يوم ختام المهرجان يوم السلام العالمي.

وقال شريف محيي الدين مدير مركز الفنون بمكتبة الاسكندرية التي تعرض بها الافلام "المهرجان يهدف إلى دعم التبادل الثقافى وحرية التعبير والعمل على ارساء دعائم الديمقراطية وتحقيق السلام."

وتعرض في المهرجان ثلاثة أفلام بريطانية وفيلمان فرنسيان وفيلم من كل من روسيا والدنمرك وايطاليا والنمسا والهند وشيلي.

والافلام المشاركة هي تسعة أفلام روائية وفيلمان تسجيليان وبدأ الافتتاح بالفيلم الفرنسى "01/9/11" الذى يعبر فيه أحد عشر مخرجا يمثلون 11 ثقافة عن رؤاهم لأحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة.

ويعرض في ختام المهرجان الفيلم الفرنسى "عيد ميلاد سعيد" الذى يعتبر من أهم الافلام التي تدعو للسلام.

وبين فيلمي الافتتاح والختام تعرض أفلام مرتبة حسب موضوعاتها. فالافلام الخمسة الاولى تتناول جذور أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول ومنها الفيلم البريطاني "قوة الكوابيس" والفيلم الهندى "الحرب والسلام" وهما الفيلمان التسجيليان في المهرجان.

ويتناول الفيلم الشيلي "القمر الاخير" القضية الفلسطينية بينما يعالج الفيلم الروسي "الفرقة التاسعة" الغزو السوفيتي لافغانستان والحرب في الشيشان.

وأبرز أفلام المهرجان بعد فيلمي الافتتاح والختام هو الفيلم البريطاني "الطريق الى جوانتانامو" الذي يدور حول نزلاء معسكر الاعتقال الامريكي فى كوبا الذي صار تعبيرا واضحا عن الاخطار التي تهدد الديمقراطية والحرية في العالم.

أما الفيلم الدنمركي "أخوة" والفيلم البريطاني "ياسمين" فيعبران عن تصادم الثقافات لكنهما يدعوان إلى الحوار.

ويدور الفيلم الايطالي "النمر والجليد" عن الحرب فى العراق داعيا للحب والحياة والشعر والجمال والسلام ونابذا الكراهية والعنصرية.

ويدور الفيلم النمساوى "جربافيكا" حول حرب البوسنة والهرسك إحدى جمهوريات يوغوسلافيا سابقا.

XS
SM
MD
LG