Accessibility links

خافيير سولانا يرى أن التحضير للمفاوضات حول الملف النووي الإيراني شاق جدا


أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا للصحافيين في جمهورية الكونغو الديموقراطية الثلاثاء أن التحضير للمفاوضات حول الملف النووي الإيراني شاق جدا لكنه ليس مستحيل.
وشارك سولانا في نهاية الأسبوع الماضي بمحادثات مع كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني في محاولة لتفادي تصعيد وفرض عقوبات دولية على إيران بعد رفض طهران تعليق تخصيب اليورانيوم.
وقال سولانا: "لدينا اجتماع هذا الأسبوع. آمل فعلا أن نحرز تقدما"، مضيفا أنه لا يعلم بعد موعد ومكان هذا الاجتماع.
وأعربت إيران الثلاثاء عن استعدادها لبحث تعليق تخصيب اليورانيوم وإنما بشروط صارمة وخصوصا في مجال الأمن وليس قبل بدء مفاوضات مع الدول الكبرى الست المعنية بهذا الملف.
هذا وقد أفاد ديبلوماسيون أن الدول الكبرى تواجه صعوبات الثلاثاء في اعتماد موقف مشترك في الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول الملف النووي الإيراني بعد عرض طهران تجميد تخصيب اليورانيوم لمدة شهرين.
وقال ديبلوماسي غربي لوكالة فرانس برس إن الدول الست المعنية بهذا الملف لم تتوصل إلى التفاهم حول إعلان مشترك عشية دراسة هذا الملف من قبل مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا ذلك أن الأميركيين يدعون إلى اعتماد ما وصفه بخط متشدد جدا.
وعرضت الدول الست - الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا - اتفاقا للتعاون مع إيران مقابل تعليق هذه الأخيرة أنشطة تخصيب اليورانيوم في 31 اب/اغسطس وهو ما رفضته طهران منتهكة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1696.
وتأمل واشنطن أن يعتمد مجلس الأمن سريعا عقوبات ضد الجمهورية الإسلامية، لكن روسيا والصين حليفتي إيران اللتين تتمتعان بحق النقض - الفيتو - ترغبان في منح طهران مهلة إضافية.
XS
SM
MD
LG