Accessibility links

logo-print

ساركوزي يعلن في واشنطن عن صداقته لإسرائيل ويدعو إلى التحرك سريعا في دارفور


التقى وزير الداخلية الفرنسية نيكولاس ساركوزي بالرئيس الأميركي جورج بوش في البيت الأبيض الثلاثاء.
وأفاد الوفد المرافق لوزير الداخلية الفرنسي بأن ساركوزي التقى بوش من ضمن عدة لقاءات كانت مقررة مع مستشار الأمن القومي ستيفن هادلي.
وبحسب الوفد فإن اللقاء استمر حوالي 35 دقيقة.
وكان ساركوزي قد بدأ زيارته للولايات المتحدة السبت والتقى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان يوم الاثنين كما حضر مراسم الذكرى الخامسة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر.
وقد أعلن ساركوزي الثلاثاء في واشنطن أنه صديق لإسرائيل، ودعا إلى التحرك سريعا في دارفور. وقال ساركوزي في خطاب ألقاه أمام المؤسسة الفرنسية الأميركية: "أود أن أؤكد بأنني قريب من إسرائيل."
وفي إشارة إلى الحرب في لبنان هذا الصيف، أضاف: "كان يحق لإسرائيل بل كان من واجبها أن تدافع عن نفسها وعن مواطنيها."
من ناحية أخرى، دعا ساركوزي إلى التحرك سريعا في دارفور في غرب السودان التي تشهد حربا أهلية. وقال: إن اختلاف لون البشرة لا يبرر التخلي عن أشخاص في خضم مأساة بشعة. كيف يمكن لديموقراطية كبرى مثل الولايات المتحدة وديموقراطية كبرى مثل فرنسا ألا تكترثا بالوضع في دارفور."
وخلص إلى القول: "هناك الآن حاجة ملحة للتحرك لكي لا تبقى دارفور وصمة عار في تاريخنا."
XS
SM
MD
LG