Accessibility links

قتلى وجرحى في حادث تدافع للقاء الرئيس اليمني خلال مهرجان انتخابي



ارتفعت حصيلة القتلى في اليمن إلى 51 قتيلا وعشرات الجرحى في حادث تدافع للقاء الرئيس علي عبد الله صالح ضمن حملة انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 20 من هذا الشهر.
فقد أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأنه وقع التدافع في ملعب مدينة أب الجنوبية قبل أيام من الانتخابات الرئاسية والبلدية.
وفي بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، أوضحت السلطات المحلية في محافظة أب أن التدافع الذي زاد من وطأته انهيار السياج الحديدي للملعب، أسفر عن مقتل 51 شخصا وإصابة 238 بجروح غادر معظمهم المستشفى بعد تلقيهم الإسعافات الضرورية. ووقع حادث التدافع بعد دقائق من كلمة ألقاها الرئيس علي عبد الله صالح في المهرجان الانتخابي.
وقد بدأ التدافع بعد مغادرة صالح المنصة التي احتشد أمامها أكثر من 100 ألف شخص، وقد ظن عدد كبير آخر بقي خارج الملعب بعد إغلاق الأبواب أن صالح لم ينته من إلقاء كلمته، فحاولوا تسلق الأسوار والدخول مما أدى إلى التدافع. يذكر أن صالح قد أطلق حملته الانتخابية في 30 أغسطس/آب الماضي. وهو الأوفر حظا للفوز في ولاية رئاسية جديدة من سبع سنوات والتي ينافسه عليها أربعة مرشحين معارضين من اللقاء المشترك والمجلس الوطني.
XS
SM
MD
LG