Accessibility links

مجاميع مسلحة تعلن إلقاء السلاح


بغداد – عمر حمادي

أعلن قادة مجاميع مسلحة في ديالى إلقاء السلاح والانضمام إلى مشروع المصالحة الوطنية.
وقال هزبر علي عباس الذي كان يقود مجموعة مسلحة نشطت في ديالى عقب عام 2003 إن إلقاء السلاح جاء نتيجة للانسحاب الأميركي وانتهاء ما وصفه بالاحتلال.

بدوره أعلن مستشار ممثلية المصالحة الوطنية في محافظة ديالى خالد اللهيبي أن الحكومة ستنهي ملف الجماعات المسلحة بنهاية العام الجاري.

وتأتي عملية المصالحة مع الجماعات المسلحة أو مع مجاميع كانت تطلق على نفسها اسم المقاومة، في ظل دعوات إلى توسيع صلاحيات مجلس محافظة ديالى.

وقال الشيخ محمد عبد علي العنبكي إن المحافظة بحاجة إلى زيادة مخصصاتها المالية لإعادة إعمار ما خلفته التفجيرات وأعمال العنف.

وكان الوضع الأمني في محافظة ديالى حتى عام 2008 هو الأسوأ من بين المحافظات بفعل سيطرة القاعدة والميليشيات على مناطق كبيرة منها.

XS
SM
MD
LG