Accessibility links

الكشف عن لقاحات للوقاية من فيروس انفلونزا الطيور


كشف باحثون أميركيون عن نجاح ثلاثة لقاحات تجريبية يستخدم فيها فيروس (H5N1) المسبب لمرض انفلونزا الطيور بعد اضعافه في وقاية حيوانات من الإصابة بالمرض مما قد يمهد الطريق أمام التوصل إلى لقاحات لمكافحة ما اطلقوا عليه وباء عالميا محتملا.

وقال الباحثون انه تجري بالفعل تجربة اللقاحات على البشر مما قد يقود إلى التوصل إلى لقاحات واقية من سلالات عديدة محتملة من وباء الانفلونزا.

وأشار الباحثون على موقع دورية المكتبة العامة للعلوم والطب على شبكة الانترنت إلى إنتاجهم لقاحات الأنفلونزا المحتوية على فيروسات نشطة بعد إضعافها لأنها تتمتع بخصائص تجعلها لقاحات مرغوبة لمنع حدوث وباء الأنفلونزا بين البشر.

وأضاف الباحثون ان جرعة واحدة فقط من لقاح الفيروس النشط كافية لتوليد استجابة مناعية جيدة وذلك بخلاف اللقاحات التجريبية الاخرى.

وقالوا إن اللقاحات التي تم التوصل إليها تولد ما يعرف بالوقاية غير المباشرة وهو ما يعني أن اللقاح يعمل على الوقاية من سلالات أخرى مشابهة لسلالة الفيروس المصنع منها اللقاح.

ويعتبر الكشف الجديد على درجة كبيرة من الاهمية بسبب تحول فيروسات الأنفلونزا الحالية تدريجيا كل عام مما يجبر العاملين على اللقاحات على إعادة استنباط اللقاحات سنويا.

غير أن الخبراء يخشون من تحور الفيروس المسبب لأنفلونزا الطيور الى فيروس قادر على الانتقال بين البشر بسهولة ومن ثم ينتشر في صورة وباء قد يأتي على الملايين.
وتتسابق الحكومات والشركات وهيئات لإنتاج لقاح مضاد للفيروس على الرغم من انه أصاب 244 شخصا وقتل 143 فقط حتى الآن.
XS
SM
MD
LG