Accessibility links

إسرائيل تلقي أكثر من مليوني قنبلة عنقودية على لبنان وحزب الله متهم بارتكاب جرائم حرب


قال ضابط عسكري إسرائيلي إن القوات الإسرائيلية ألقت أكثر من مليوني قنبلة عنقودية على لبنان خلال الحرب التي استمرت شهرا بين إسرائيل وحزب الله.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الأربعاء عن الضابط الذي لم تكشف عن هويته قوله إن الجيش غطى قرى بأكملها بالقنابل العنقودية.

ووصف الضابط استخدام وحدته للقنابل العنقودية المثيرة للجدل خلال الحرب على لبنان بأنه جنوني ووحشي.

وقال إن ذلك العدد، مليونين ومئة ألف قنبلة، لا يشمل سوى تلك التي أسقطت بواسطة نظام الإطلاق الصاروخي المتعدد الرؤوس، مضيفا أن قنابل عنقودية أخرى أطلقت من مدافع هاون من عيار 155 مللتر أو أسقطت من الجو.

وأفاد جنود آخرون للصحيفة بأن الجيش أطلق قنابل فوسفورية لإشعال حرائق في لبنان.

وتقول اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن القانون الدولي يحظر استخدام القنابل الفوسفورية ضد البشر.

وتدعو منظمات حقوق الإنسان إلى حظر القنابل العنقودية لأنها سلاح مفرط وعشوائي ولأن معظمها لا ينفجر على الفور مما يخلق حقولا من الألغام.

إلا أن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي نفت أن يكون الجيش قد انتهك القانون الدولي.
وصرحت المتحدثة لوكالة الصحافة الفرنسية بأن كافة الأسلحة والذخائر التي يستخدمها الجيش قانونية حسب القانون الدولي كما أن استخدامها يتوافق مع المعايير الدولية.
هذا وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن 52 مدنيا لبنانيا قتلوا خلال الأيام الـ15 الأولى من انتهاء الحرب في 14 آب/أغسطس، بسبب القنابل العنقودية غير المنفجرة.
XS
SM
MD
LG