Accessibility links

logo-print

زيادة الوجود العسكري الأميركي في العراق خوفا من اندلاع حرب أهلية


قالت وزارة الدفاع الأميركية إن الولايات المتحدة زادت عدد جنودها في العراق إلى 140 ألفا، وهو أعلى مستوى منذ كانون الثاني/ يناير، وبزيادة قدرها 13 ألف جندي عما كان قبل خمسة أسابيع وذلك مع استمرار أعمال العنف بلا هوادة في بغداد ومناطق أخرى.
ويأتي هذا في أعقاب قرار للقادة الميدانيين بزيادة الوجود العسكري الأميركي في محاولة لكبح العنف الطائفي المتصاعد، والذي يزيد المخاوف من اندلاع حرب أهلية شاملة في العراق.
وقال الكيرنل باري جونسون وهو متحدث باسم الجيش الأميركي في العراق، انه يوجد حاليا حوالي 15 ألف جندي يعملون في بغداد.
وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية إن من المرجح أن يبقى العدد حول المستوى الحالي في الأشهر المقبلة، لكنه قد ينخفض قليلا بحلول نهاية العام تبعا للأوضاع الأمنية في العراق.
XS
SM
MD
LG