Accessibility links

إيفانوف: القوات الروسية في لبنان لن تشارك في عملية حفظ السلام


أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف أن الكتيبة التي سترسلها روسيا إلى لبنان قبل مطلع أكتوبر/تشرين أول المقبل والتي ستضم 400 رجل ستقوم بمهامها خارج إطار قوة الطوارئ الدولية اليونيفل.
وأضاف إيفانوف في تصريحات له الأربعاء أن مهمة الكتيبة التابعة لسلاح الهندسة الروسي ستتم على أساس اتفاق ثنائي مع لبنان.
وقال إن تلك المهمة سوف تتركز على إعادة الإعمار وأن انتشار الكتيبة الروسية سيكون في مناطق مختلفة عن تلك الخاضعة لإشراف اليونيفل.
وأوضح ايفانوف أن الكتيبة الروسية ستبقى في لبنان ما بين ثلاثة وأربعة أشهر وأنها لن تشارك في عمليات حفظ السلام بل ستكتفي بإصلاح البني التحتية التي دمرت خلال القتال بين إسرائيل وحزب الله.
وفي السياق ذاته، قررت الحكومة الألمانية إيفاد نحو 2000 جندي من سلاح البحرية لمراقبة الساحل اللبناني.
مراسل "العالم الآن" في ألمانيا مروان الشوربجي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG