Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تصدر تقريرا حول ارتكاب حزب الله جرائم حرب في إسرائيل


اتهمت منظمة العفو الدولية حزب الله بمخالفة القوانين الدولية وارتكاب جرائم حرب خلال صراعه مع إسرائيل.
وأضافت في تقرير أصدرته الخميس أن الحزب استهدف مدنيين بإطلاقه صواريخ على شمالي إسرائيل.

وقال فليب لوثر أحد معدي التقرير إن العرب والدروز واليهود الذين يقطنون في شمالي إسرائيل تضرروا من هجمات حزب الله، على الرغم من أنه كان يتسهدف اليهود بصفة خاصة، وقال:
"إن ما نبحث فيه الآن علاوة على الدمار الذي خلفه الصراع والأرواح التي أزهقت، نبحث في مسألة البيانات التي كان يصدرها حزب الله خلال فترة الصراع والتي قال فيها إنه لا ينوي ضرب وقتل مدنيين إسرائيليين فحسب، بل حدد أنه يستهدف الإسرائيليين اليهود."

وأضاف لوثر أن حزب الله ينفي ارتكابه أي مخالفات خلال فترة الحرب:
"إن قادة حزب الله ردوا بأن الحزب تقيد بأكبر قدر ممكن بقوانين الحرب، وإن عدد الهجمات التي شنت واستهدفت مدنيين إسرائيليين كانت محدودة، وإنها كانت ردا على ما وصفه الحزب بالهجمات التي كانت تشنها إسرائيل على لبنان وأدت إلى مقتل مئات المدنيين."

إلا أن لوثر قال إن هذه الأسباب ليست مبررا من وجهة نظر منظمة العفو، وقال:
"إن هذه المبررات لشن الاعتداءات حتى لو كانت حقيقية، لا يمكن اللجوء إليها لإضفاء الشرعية على الهجمات، لأن شن هجمات على مدنيين في دولة أخرى انتقاما لمقتل مدنيين يعد مخالفة للقوانين الدولية".

وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت تقريرا الشهر الماضي انتقدت فيه الهجمات الإسرائيلية ضد المدنيين في لبنان.
XS
SM
MD
LG