Accessibility links

فرنسا تدعو المجتمع الدولي إلى إعادة النظر في سياسته تجاه الحكومة الفلسطينية


دعا وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي مساء الخميس في رام الله المجتمع الدولي إلى إعادة النظر في سياسته المتعلقة بالمساعدات للحكومة الفلسطينية والاتصالات معها.

وقال دوست بلازي للصحفيين في ختام لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تأخذ في الاعتبار أهداف المجتمع الدولي سيشكل تطورا كبيرا.

إلى ذلك قال ديبلوماسي أوروبي إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين سيجتمعون الجمعة في بروكسل سيشيدون بتوصل الفلسطينيين إلى اتفاق حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وأضاف الديبلوماسي أن الاتحاد يأمل في أن تحدد الحكومة الجديدة برنامجا سياسيا يعكس المبادئ التي حددها الاتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية.
وأشار إلى أن اتخاذ مثل تلك الخطوات سيساهم في إعادة الاتصالات مع الحكومة الفلسطينية.

جاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الولايات المتحدة وإسرائيل أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المقرر تشكيلها لن تحظى بموافقة المجتمع الدولي ما لم تستجب لمطالبه المتمثلة في التخلي عن الإرهاب والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود والإقرار بالاتفاقيات السابقة.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال اجتماعها مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني إن واشنطن ستنتظر إلى حين أن تتضح معالم تلك الحكومة الفلسطينية لكي تحدد موقفها منها، غير أنها جددت الإشارة إلى اعتبار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الشخصية التي يمكن التعامل معها.
وأعربت رايس عن أملها في أن تتاح الفرصة للولايات المتحدة لكي تواصل جهودها من أجل تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG