Accessibility links

وكالة الطاقة الدولية تتهم الكونغرس الأميركي بتقديم معلومات مضللة حول ملف إيران النووي


احتجت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشدة على قيام لجنة في الكونغرس الأميركي بنشر معلومات خاطئة حول البرنامج النووي الإيراني.

وجاء في رسالة حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية الخميس أن التقرير الصادر عن لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي بتاريخ 23 آب/أغسطس والذي قدم إيران على أنها تشكل تهديدا استراتيجيا يتضمن معلومات خاطئة ومضللة ولا تستند إلى أي أساس.

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن التقرير يقول إن إيران قامت بتخصيب اليورانيوم من النوع العسكري فيما خلصت عمليات التفتيش التي قامت بها هذه الهيئة النووية التابعة للأمم المتحدة إلى أن طهران قامت بالتخصيب بنسبة 6.3 في المئة وهو أقل بكثير من نسبة 90 في المئة المطلوبة لصنع أسلحة ذرية.

وتضمنت الرسالة التي وقعها مدير العلاقات الخارجية في الوكالة فيلموس سيرفني احتجاجا شديدا أيضا على التأكيد غير الصحيح والمضلل الذي يفيد بأن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قرر نقل عمل البلجيكي كريس شارلييه، وهو مفتش محنك في الوكالة، لأنه لم يحترم تعليمات غير خطية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تمنع قول كل الحقيقة حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال مسؤولون في الوكالة الدولية لوكالة الصحافة الفرنسية إن لإيران الحق في طلب تغيير المفتشين وعلى الوكالة أن تنصاع لمثل هذه المطالب.

وأفادت المتحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميليسا فليمنغ إن الوكالة وجهت هذه الرسالة إلى مجلس النواب بهدف تصحيح الأمور فيما يتعلق بهذه الوقائع لا سيما وأن هذه القضية تتعلق بنزاهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وبحسب ديبلوماسي غربي فإن هذه المعلومات الخاطئة تعطي انطباعا سبق أن سجل بالنسبة للعراق.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية نأت بنفسها عن التأكيدات الأميركية التي أفادت بأن نظام صدام حسين السابق كان يملك أسلحة دمار شامل لعدم وجود أدلة.

وكانت واشنطن اتهمت المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بإبداء الكثير من الحذر في عمليات التفتيش في إيران وحاولت عبثا منع إعادة انتخاب البرادعي الحائز على جائزة نوبل للسلام للعام 2005 على رأس الوكالة لولاية ثالثة.

وشهدت العلاقات بين إدارة الرئيس جورج بوش والوكالة الدولية تحسنا تدريجيا منذ تعيين كوندوليسا رايس وزيرة للخارجية الأميركية.

وأفاد ديبلوماسي قريب من الوكالة الدولية أن تقرير اللجنة الأميركية يشكل تجربة من قبل المتشددين لنسف موقف رايس الراغبة في تجنب المواجهة والساعية إلى العمل مع الأوروبيين لإيجاد حل تفاوضي للملف الإيراني.
XS
SM
MD
LG