Accessibility links

logo-print

توقع وصول تعزيزات عسكرية أسبانية وفرنسية للانضمام إلى اليونيفل في جنوب لبنان


أعلنت وزارة الدفاع الأسبانية الخميس أن حوالي 575 جنديا أسبانيا سيصلون الجمعة إلى الساحل اللبناني جنوب صور لتعزيز قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.
وأشارت الوزارة إلى أن الجنود الأسبان سيبدأون عملية انتشار في منطقة مرجعيون تستغرق ثلاثة أيام.
وقال رئيس أركان الجيوش الأسبانية إن قوات إضافية ستصل من أسبانيا إلى لبنان بحلول نهاية الشهر الحالي.
وكان البرلمان الأسباني قد وافق على نشر حوالي 1100 جندي في لبنان وهو ما يشكل ثالث اكبر قوة أوروبية بعد إيطاليا وفرنسا.
ومن ناحية أخرى، يتوقع أن يكتمل وصول الكتيبة الفرنسية الأولى التي تضم 900 رجل إلى جنوب لبنان في موعد أقصاه يوم الاثنين المقبل.
ولا يزال معظم أولئك الجنود قرب مرفأ بيروت وسوف ينتشرون في بلدة برعشيت على بعد بضعة كيلومترات من بلدة بنت جبيل، غير أنه لا يزال يتعين أولا نزع الألغام والذخائر غير المنفجرة والقنابل العنقودية من تلك المنطقة.
على صعيد آخر، جاء في بيان أصدرته مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني أن إسرائيل انتهكت الأجواء اللبنانية الخميس وصولا إلى شمال البلاد.
وقال البيان إنه تماديا من إسرائيل في انتهاك القرار 1701 فقد دخلت 12 طائرة حربية إسرائيلية الأجواء اللبنانية لمدة 40 دقيقة وحلقت فوق مناطق الجنوب والبقاع وصولا إلى شكا وطرابلس.
وجاء هذا الانتهاك غداة دعوة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إسرائيل إلى التوقف عن انتهاك حرمة الأجواء اللبنانية.
وكان عنان قد شدد على احترام الخط الأزرق الذي رسمته الأمم المتحدة ليكون بمثابة حدود بين البلدين.
وقال إن ذلك يتطلب نزع سلاح أي قوة أخرى غير قوات الجيش اللبناني ووقف تحليق الطيران الإسرائيلي.
ويذكر أن المقاتلات الإسرائيلية وطائرات الاستطلاع تعبر الأجواء اللبنانية بشكل يومي تقريبا رغم توقف العمليات الحربية.
على صعبد آخر، استنكر حزب الله تصريحات للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي اعتبرت فيها أن مهمة قوات بلادها في لبنان تاريخية لكونها المرة الأولى التي تتحمل فيها ألمانيا حماية إسرائيل.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبه والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG