Accessibility links

logo-print

وكالة الطاقة الدولية تصف تقرير الكونغرس الأميركي حول ملف إيران النووي بالمضلل


احتجت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشدة على تقرير أصدرته لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب الأميركي حول ملف إيران النووي، وقالت إنه يحتوي على معلومات خاطئة ومضللة ولا أساس لها.
وقالت الوكالة في رسالة بعثت بها إلى رئيس اللجنة إن تقرير لجنته يشير إلى إن إيران تقوم بتخصيب اليورانيوم إلى المستوى الذي يمكن استخدامه في إنتاج أسلحة.
وأضافت أن ذلك غير صحيح لأن إيران تخصب اليورانيوم إلى نسبة ثلاثة وستة أعشار الواحد في المئة وهي أقل بكثير من التخصيب إلى النسبة الضرورية لإنتاج الأسلحة وهي 90 في المئة.
وقال ديبلوماسي غربي في مقر الوكالة الدولية في فيينا إن ما يحدث الآن مطابق لما حدث في العراق عندما طعنت الوكالة بصحة معلومات الاستخبارات الأميركية التي أفادت بامتلاك صدام حسين أسلحة للدمار الشامل.
وفي السياق ذاته، دعت إيران الخميس الدول الكبرى إلى إعادة ملفها النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، معتبرة تدخل مجلس الأمن بأنه قائم على دوافع سياسية.
في هذا الإطار، دعا المتحدث الجديد باسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني الولايات المتحدة إلى التروي وعدم تسميم المفاوضات بين إيران والدول الست الكبرى بشأن ملفها النووي.
واتهم حسيني السلطات الأميركية باللجوء إلى التهديد والضغوط والابتزاز ضد بلاده لتسميم جو المفاوضات.
وقال إنه يكفي أن تتروى واشنطن لكي تثبت صدقها عندما تقول إنها ترحب بالمفاوضات على حد تعبيره.
وكان حسيني يرد على تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك الذي قال الأربعاء إن الولايات المتحدة على ثقة تامة بأن الدول الست الكبرى تؤيد فكرة فرض عقوبات على إيران لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.
وكان الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا وكبير المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية علي لاريجاني قد اجريا جولتين من المحادثات التي وصفت بأنها بناءة ، وكان من المقرر أن يعقدا جولة ثالثة الخميس إلا انه تقرر تأجيلها دون إبداء الأسباب.
XS
SM
MD
LG