Accessibility links

logo-print

تقرير قاضي يشير إلى تحول العراق إلى واحد من أكبر مناطق النزاع في العالم


قدم ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق أشرف قاضي إلى مجلس الأمن الدولي تقريره الفصلي عن الوضع في العراق، مشيرا بشكل خاص إلى ارتفاع وتيرة العنف فيه ولاسيما في العاصمة بغداد.
وقال قاضي: "رغم أن مشاكل العراق قد تراجعت أمام الأزمات الأخرى التي وقعت في الفترة الأخيرة في المنطقة، فقد أصبح العراق الآن واحدا من اكبر مناطق النزاع في العالم."
وأشار قاضي إلى طرح الحكومة العراقية خطة المصالحة الوطنية، مشددا على أن من حق الشعب العراقي على حكومته أن تتخذ كل التدابير الممكنة لوقف حمام الدم في البلاد.
وأضاف قاضي: "بالنظر إلى أهمية العراق وموارده فإن لجيرانه وللمجتمع الدولي مصلحة حيوية في مساعدته على أن يصبح شريكا مزدهرا مندمجا تماما في منطقته وداخل المجتمع الدولي."
ودعا قاضي الحكومة العراقية إلى تسريع مراحل إتمام المصالحة الوطنية وإلى البدء بمراجعة الدستور وفقا للاتفاق الذي قاد إلى إجراء الاستفتاء على الدستور وتنظيم انتخابات ديمقراطية على أساسه.
وقال قاضي إن العراق مقبل على الازدهار إذا تمكنت حكومته من إرساء قواعد المساواة بين الجميع، أما إذا استمرت تيارات العنف والتناحر الطائفي والمذهبي فقد يجد العراق نفسه مجرورا إلى حرب أهلية.
إلا أن قاضي شدد على أسباب تدعو إلى التفاؤل.
وقال: "إن قدرة الشعب العراقي على التأقلم مع الوضع وعلى استعادة الحياة في وجه سلسلة من المحن تشكل سببا كافيا للتأكد من أنه لن يهزم أمام صعوبة تحقيق تطلعاته."
XS
SM
MD
LG