Accessibility links

عباس يشدّد على حل قضية وزراء ونواب حماس المعتقلين لدى إسرائيل قبل تشكيل حكومة وحدة وطنية


شدّد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على وجوب حل عدد من القضايا قبل الإعلان عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة ولاسيما تحديد مصير مسؤولي حماس من الوزراء والنواب الذين تعتقلهم إسرائيل إضافة إلى مصير الجندي الإسرائيلي المختطف جيلعاد شاليط.

كما أعرب عباس في ختام مباحثاته مع وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي في رام الله أمس الخميس عن أمله في إنهاء الحصار الاقتصادي المفروض على الفلسطينيين وتوقع أن تلعب فرنسا دورا مهما في دفع عملية السلام إلى الأمام.

من جهته، وصف بلازي تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية بأنه تطور كبير ودعا إلى إعادة النظر في المقاطعة المالية والسياسية إزاء تلك الحكومة، لافتا إلى أن برنامجها يشمل اعترافا ضمنيا بإسرائيل.

كما أكد بلازي أنه على يقين من أن اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين اليوم الجمعة في بروكسل سيدعم جهود الرئيس عباس.

هذا وقد قال وزير خارجية فنلندا اركي تيوميوجا إن على الاتحاد الأوروبي أن يرحب بتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية على أنها فرصة لإعادة إحياء عملية السلام. وقال الوزير الفنلندي الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي إن تشكيل حكومة فلسطينية جديدة وتوافر وضع جديد، يجب الإفادة منه للعودة إلى العملية السلمية.

وقد جاء كلام الوزير الفنلندي قبيل اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد اليوم الجمعة في بروكسل لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط إضافة إلى الملف النووي الإيراني.
XS
SM
MD
LG