Accessibility links

logo-print

بوريل يعرب عن أمله في أن تشكل المشاركة الأوروبية في لبنان التزاما أوروبيا أكبر في الشرق الأوسط


أعرب رئيس البرلمان الأوروبي جوزيب بوريل الجمعة في بيروت عن أمله في أن تشكل مشاركة الجنود الأوروبيين في قوة الأمم المتحدة المعززة في جنوب لبنان، الخطوة الأولى لالتزام أكبر للاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط.

وقال بوريل للصحافيين: "آمل أن تكون المشاركة العسكرية الأوروبية خطوة أولى نحو أداء أوروبا دورا أكبر في السعي إلى السلام بين إسرائيل والفلسطينيين لأن الحرب هي من دون شك أحد الأسباب الرئيسية لمعاناة اللبنانيين".

وأضاف في ختام زيارة لبيروت استمرت يومين: "تعبيرا عن وقوف البرلمان الأوروبي بجانب لبنان، علينا أن نخوض في الأسباب العميقة لهذه الحرب التي أسفرت عن مقتل اكثر من 1200 مدني لبناني خلال 33 يوما."

وأوضح أنه عرض مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مسألة مزارع شبعا التي تحتلها إسرائيل ويطالب لبنان باستردادها.

ونقل عن السنيورة قبوله دعوة لإلقاء خطاب أمام النواب الأوروبيين في 27 سبتمبر/أيلول في ستراسبورغ بفرنسا.

ويشارك أكثر من سبعة آلاف جندي فرنسي وإيطالي واسباني في القوة الدولية المعززة في جنوب لبنان التي يتوقع أن يبلغ تعدادها 15 الف عنصر.
XS
SM
MD
LG