Accessibility links

logo-print

الفيفا يقر قانونا للآداب ويسمي سيباستيان كو رئيسا للجنته


أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جوزيف بلاتر الجمعة في زيوريخ، اعتماد قانون للآداب وسمى العداء البريطاني السابق البطل الاولمبي سيباستيان كو رئيسا للجنة الخاصة بهذا القانون، وانه سيكون حياديا في الانتخابات لمنصب رئيس الاتحاد الأوروبي.
وصرح بلاتر بأنها فرصة بالنسبة إلى الفيفا أن يكون سيباستيان كو رئيسا لهذه اللجنة فشخصيته وكماله يضمنان لنا انه سيشغل هذه الوظيفة بالشكل الأمثل.
وعين الناميبي بتروس داماسيب عضو المحكمة العليا، نائبا لرئيس لجنة الآداب.
وأشار بلاتر إلى أن القانون لن يسري بأثر رجعي وسيطبق ابتداء من 15 أيلول/سبتمبر 2006. أي انه لا يشمل حالة نائب الرئيس جاك وارنر الذي أحيل ملفه إلى لجنة الانضباط للاشتباه بتورطه في بيع بطاقات خاصة بمونديال 2006 الذي استضافته ألمانيا، بطريقة غير شرعية.
على صعيد آخر، أكد بلاتر أن منصبه يفرض عليه التزام الحياد في الانتخابات المقبلة لرئاسة الاتحاد الأوروبي عام 2007 والتي يتنافس عليها الرئيس الحالي السويدي لينارت يوهانسون مع الفرنسي ميشال بلاتيني. وقال بلاتر إن رئيس الاتحاد الأوروبي سيكون تلقائيا نائبا لرئيس الفيفا، لذلك لا استطيع دعم مرشح ضد الآخر.
وقال بلاتر في مؤتمر صحافي في المقر الجديد للفيفا إنه تقرر إحالة هذا الملف إلى لجنة الانضباط التي ستجتمع في الأيام المقبلة.
وكان جاك وارنر قد قدم دفاعه عبر احد المحامين ونفى فيه كل الأعمال التي نسبت إليه، حسب بلاتر.
وستحقق اللجنة في بيع نحو 180 بطاقة بيعت بأسعار تبلغ أربعة أضعاف قيمتها الحقيقية من قبل شركة تديرها عائلة وارنر.
ويشتبه في أن داريان وارنر حصل على أكثر من 730 ألف يورو من خلال بيع هذه البطاقات التي تم الحصول عليها بفضل موقع والده في الفيفا.
XS
SM
MD
LG