Accessibility links

عنان يحث قادة دول عدم الانحياز لوضع حد لسياسات القمع


دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الدول النامية إلى احترام حقوق الإنسان ووضع حد لسياسة قمع الرأي والصحافة.
وقال في كلمة أمام مؤتمر دول عدم الانحياز المنعقد في هافانا إن زعماء الدول الفقيرة مدعوون إلى الوفاء بالتزاماتهم تجاه حاجات شعوبهم بالإضافة إلى وقف الضغط على الجماعات المعارضة واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من الفساد.
وفي كلمته أيضا، حث عنان زعماء تلك الدول على حماية مواطنيهم من الإبادة الجماعة ومن جرائم الحرب والجرائم العرقية والتطهير وكل أنواع الجرائم ضد الإنسانية.
كذلك أشار الأمين العام إلى وجوب حماية المواطنين من المجازر والمذابح عبر السماح للمجتمع الدولي باتخاذ خطوات ومبادرات عملية بهدف تغيير الواقع.
وفي الوقت ذاته، أكد عنان الخطوات التي اتخذتها بعض تلك الدول في مجال تطبيق الإصلاحات الديموقراطية، لافتا إلى ازدياد عدد الدول التي سجلت تطورا في مجال حقوق الإنسان.
وشدد عنان على الحاجة إلى المزيد من الجهود من أجل حل النزاع في الشرق الأوسط، معتبرا أن الحرب التي شهدها لبنان مؤخرا شكلت صحوة للعديد من دول العالم، وقناعة بإيجاد حل لجذور ذلك النزاع.
وتطرق عنان أيضا في كلمته في هافانا إلى الوضع في أفغانستان والعراق محذرا من الانزلاق إلى الفوضى والحرب الأهلية.
من ناحية أخرى، انتخب الرئيس الكوبي فيديل كاسترو رئيسا لحركة عدم الانحياز خلال القمة التي انعقدت في هافانا والتي تراسها شقيقه راوول.
وتكون كوبا بذلك قد تسلمت الرئاسة من ماليزيا لمدة ثلاث سنوات، على أن تسلمها بدورها إلى مصر بعد ثلاث سنوات.
XS
SM
MD
LG