Accessibility links

العاهل الأردني يدعو إلى ترك العراق للعراقيين ولبنان للبنانيين


دعا الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن إلى ترك العراق للعراقيين كي يقرروا مستقبل بلادهم، وقال إن العرب جميعا مدعوون لمساندة العراق والوقوف إلى جانبه وعدم السماح لأي كان بالتدخل في شؤونه.
وأضاف عاهل الأردن في حديث مع صحيفة الحياة نشر اليوم السبت أنه حذر كثيرا من مغبة تداعيات الوضع الأمني في العراق والذي يتزايد يوما بعد يوم ويقف حائلا أمام أي جهود مخلصة لإنقاذ العراق مما هو فيه من اضطراب وعنف واقتتال أعمى وانزلاق متسارع نحو حرب أهلية قد تمتد آثارها لتزعزع الاستقرار في المنطقة برمتها .
وأعرب الملك الأردني عن قلقه الشديد من محاولات زعزعة الاستقرار في لبنان خصوصا أن هناك من يريد إبقاءه غير مستقر أو تخريب خطوات الاستقرار التي تحققت، مشيرا إلى أن على هذه الجهات أن تدرك أننا لا نقبل بأن تلعب مثل هذا الدور الخطير في لبنان والمنطقة.
وأعرب عن اعتقاده بأن الوقت قد حان لترك لبنان للبنانيين، وترك اللبنانيين يقررون شؤونهم ومستقبلهم من دون تدخلات أو ضغوط.
وحذر الملك عبد الله من أنه إذا لم تبدأ في الأسابيع والشهور المقبلة مفاوضات شاملة بين الإسرائيليين والفلسطينيين تفضي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة ومترابطة جغرافيا خلال فترة زمنية محددة، فسوف يكتب على شعوب هذه المنطقة أن تعيش سنوات عصيبة مقبلة من العنف.
وفي شأن آخر، قال العاهل الأردني أن من يحاول المس بالعلاقة بين المسلمين والمسيحيين خائن لدينه وأمته لافتا إلى أن هناك بعض الجهات والقوى الإقليمية التي تسعى أيضا إلى تأجيج الصراع وإحداث الفتنة بين السنة والشيعة.
XS
SM
MD
LG