Accessibility links

logo-print

تصاعد موجة الاستنكار في العالم الإسلامي بشأن تصريحات بابا الفاتيكان حول الإسلام


قال شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي اليوم السبت إن تصريحات البابا بنيدكت السادس عشر حول الإسلام، تنم عن جهل واضح بالإسلام، مُعبرًا عن بالغ استيائه من الأقوال التي أساءت للإسلام والرسول الكريم. وأضاف طنطاوي أن هذه التصريحات أثارت مشاعر الغضب لدى أكثر من مليار و 300 مليون مسلم حول العالم.
من جهة أخرى، قال الشيخ طنطاوي إنه دعا أعضاء مجمع البحوث الإسلامية إلى عقد جلسة طارئة في مشيخة الأزهر لبحث تلك التصريحات التي وصفها بالأكاذيب، فيما أكد مجلس الشعب المصري ضرورة إسراع البابا إلى الاعتذار عن تصريحاته التي تُعد حلقة من حلقات معاداة الإسلام.

كما أكدت الكنيسة القبطية في مصر رفضها لتصريحات البابا حول الإسلام. وقال الأنبا مرقس المتحدث باسم الكاتدرائية المرقسية إن الديانة المسيحية تأمر بحب الآخر مهما كانت عقيدته، مؤكدا رفضه المساس بالنبي محمد وصحابته أو الإساءة للرموز الإسلامية. وقال القس راضي عطا الله راعي الكنيسة الإنجيلية في الإسكندرية إن البابا مثل المجتمع الغربي لا يعرف سماحة الدين الإسلامي ويجهل تماما حقيقة الإسلام وعلاقتـَه بالعقل.
XS
SM
MD
LG