Accessibility links

قمة عدم الانحياز تستأنف أعمالها في هافانا وتوافق على عقدها في مصر عام 2009


استأنفت قمة دول عدم الانحياز أعمالها السبت في يومها الأخير في هافانا، في غياب الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الذي تابع استقبال المسؤولين الدوليين، وفي ظل رئاسة أخيه راؤول الذي يتولى قيادة كوبا مؤقتا.
ومنذ بداية اليوم الثاني، حصل راؤول كاسترو على موافقة الدول الأعضاء الـ118 على أن تعقد قمة حركة عدم الانحياز المقبلة في مصر عام 2009.
وصرح راؤول كاسترو: "باسم الأعضاء كافة، أهنيء وفد مصر وأطالب كل الدول الأعضاء المشاركة بنشاط في هذه القمة".
وأشارت السلطات الكوبية الجمعة إلى أن فيديل كاسترو 80 عاما لن يحضر شخصيا قمة هافانا لأن أطباءه نصحوه بمتابعة فترة نقاهته.
وخضع كاسترو في 27 يوليو/ تموز الماضي لعملية دقيقة في الأمعاء وهو لا يزال يمضي فترة نقاهة منذ ذلك الوقت. وفي 31 يوليو/ تموز قرر نقل السلطة مؤقتا لشقيقه راؤول، للمرة الأولى منذ 47 عاما.
والتقى فيدل كاسترو الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في الغرفة التي يتلقى فيها العلاج بحسب صحيفة غرانما الرسمية وصحيفة يوفنتود ريبلدي.

ومنذ بدء القمة، التقى الرئيس الكوبي أيضا ممثل الأرجنتين ميغيل بوناسو والرئيس الفنزويلي هوغو شافيز وأمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان.
XS
SM
MD
LG