Accessibility links

logo-print

هل يمكن وقف ظاهرة الانحباس الحراري؟


اقترح عالم أميركي وضع ثاني أكسيد الكبريت في الجزء الأعلى للغلاف الجوي من أجل وقف ظاهرة الاحتباس الحراري لمدة 20 عاما، حيث سيعمل بتوافق مع خفض انبعاث الغازات المسببة للظاهرة.
وقال توم ويغلي من المركز القومي الأميركي لأبحاث الجو إن ثاني أكسيد الكربون وهو مادة ملوثة على الأرض سيشكل جسيمات دخان كبريتي تظلل كوكب الأرض بدلا من سحب الرماد الناجمة عن الثورات البركانية الضخمة.
واستخدم ويغلي نماذج بالكمبيوتر ليقرر أن حقن جسيمات الكبريت على فترات زمنية من عام إلى أربعة أعوام سيكون له نفس قوة تبريد تعادل قوة انفجار بركان جبل بيناتوبو في الفيليبين عام 1991.
وتشير الدراسة التي أجراها ويغلي ونشرت في دورية ساينس العلمية إلى أن هذه الطريقة ستعمل مع خفض انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض والتي تنجم عن احتراق الوقود الأحفوري.
واقترحت فكرة حقن الكبريت في الجزء الأعلى للغلاف الجوي على بعد ما يقرب من 16 كيلومترا فوق سطح الأرض أولا ورفضت قبل ثلاثين عاما باعتبارها عملا خطيرا بلا طائل على عمليات طبيعية.
غير أن ويغلي قال إنه اضطر لمتابعة هذا الجانب حين اقترح بول كروتزن الكيميائي الحائز على جائزة نوبل في تطورات الغلاف الجوي في الآونة الأخيرة النظر مجددا لفكرة هندسة الأرض بما أنها فكرة عامة معروفة.
وسيكون إرسال طائرات عديدة تزيد على عدد أسطول الطائرات التجارية في العالم حتى الآن لتنفيذ المهمة أكثر الوسائل المعقولة لوضع ثاني أكسيد الكبريت في الجزء الأعلى للغلاف الجوي.
وأضاف ويغلي أن هذا قد يكلف مئات الملايين من الدولارات.
XS
SM
MD
LG