Accessibility links

إختتام قمة دول عدم الإنحياز في كوبا بالتوقيع على خمس وثائق


اختتم راوول كاسترو الذي يتولى رئاسة كوبا "موقتا" في غياب أخيه فيدل الذي يمضي فترة نقاهة بعد عملية جراحية، مساء السبت قمة حركة دول عدم الانحياز التي تضم 118 بلدا، مؤكدا ان الاجتماع كان "ممتازا" .وقد وافق رؤساء الدول والحكومات الـ 56 الذين حضروا القمة على خمس وثائق من بينها اعلان ختامي يهدف إلى "احياء" الحركة التي أنشئت في 1961 خلال الحرب الباردة. وهيمنت على القمة إلى حد كبير الازمة في الشرق الاوسط والبرنامج النووي الايراني الذي خصصت له وثيقة أكد فيها المشاركون دعمهم لطهران باسم "حقوق الدول في تطوير القطاع النووي لاغراض سلمية". وهاجم المشاركون ومن بينهم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ونظيره الايراني محمود احمدي نجاد الولايات المتحدة بشدة خلال القمة. وعقدت القمة في غياب الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الذي خضع في نهاية يوليو/تموز الماضي لعملية جراحية رئيسية اضطرته للتخلي عن سلطاته لشقيقه راوول للمرة الاولى منذ 47 عاما.
XS
SM
MD
LG