Accessibility links

سناتور مكين يحذر من أية محاولة لاعادة تفسير معاهدات جنيف الخاصة بمعاملة الاسرى


حذر السناتور الجمهوري جون مكين من أية محاولة قد تقوم بها الولايات المتحدة لإعادة تفسير معاهدات جنيف الخاصة بمعاملة أسرى الحرب عند تعاملها مع المعتقلين في الحرب على الإرهاب. وقال خلال حوار تلفزيوني:
"ما نخشاه هو أن تقدم بعض الدول على إعادة تفسير أو تعديل معاهدات جنيف التي لم تتعرض للتعديل منذ 57 عاماً، وذلك لأن هذه المعاهدات تمثل المعايير التي ينبغي مراعاتها في معاملة المعتقلين".
وأضاف مكين أن عدم تمسك الآخرين بتلك المعاهدات لا يبرر تنصل الولايات المتحدة منها:
"علينا أن نتمسك بالمبادئ الأخلاقية السامية لأننا الدولة التي يتطلع إليها الآخرون. وعلينا ألا نتخلى عن مبادئنا لأن الآخرين يفعلون ذلك، فنحن لا نعتقد مطلقاً أن تنظيم القاعدة سيلتزم في يوم من الأيام بتلك المعاهدات".
غير أن ستيفن هادلي مستشار الرئيس بوش لشؤون الأمن القومي قال إن مقاتلي القاعدة يندرجون تحت تصنيف المقاتلين غير القانونيين:
"إنهم أناس لا يرتدون الزي العسكري، ويختبئون وسط المدنيين، بل إنهم يرتكبون جرائم حرب يتم خلالها قتل المدنيين الأبرياء كأسلوب قتالي. ومع أن هؤلاء الناس لا يأسرون الجنود الأميركيين بل يقتلون أسراهم في ساحات المعارك إلا أننا قلنا إننا سنعاملهم وفقاً لما تنص عليه قوانين معاملة المعتقلين التي تبناها السناتور مكين ووافق عليها الكونغرس العام الماضي".
XS
SM
MD
LG