Accessibility links

الربيعي: العراق يحتاج لقوات التحالف على أرضه لحين تجهيز القوات العراقية


قال مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي إن العراق سيحتاج إلى القوات الأميركية والدولية على أراضيه حتى يصبح الجنود العراقيون مستعدون للقتال.

مؤكدا أن العراق يمتلك برنامجا محددا لتحضير القوات الأمنية العراقية للتوصل إلى مستوى كاف من الاستعداد بما يضمن أمن مختلف المحافظات العراقية، دون أن يحدد موعدا لرحيل القوات الأميركية.

وأعلن الربيعي أن الجرائم المنظمة والنزاعات الطائفية تقف جزئيا وراء مقتل 150 شخصا وُجدت جثثهم في بغداد في غضون أسبوع واحد. وقال إن القاعدة تتحمل أيضا مسؤولية ما حدث:

"إن عناصرها يحاولون أساسا أن يحدثوا اكبر تأثير نفسي ممكن من خلال هذه الجرائم الرهيبة والقتل والإعدام وقطع الرؤوس. إنها القاعدة .. فهي تستخدم هذا التكتيك في محاولة لإحباط القوات العراقية وأيضا لإخافة أهالي بغداد".

تصريحات الربيعي جاءت في حديث مع شبكة CNN الأميركية. وقال خلالها ردا على سؤال عن مخططات الحكومة العراقية لإنشاء خنادق في محيط بغداد لتأمينها، إن الحواجز الحسيّة في محيطها موجودة أصلا:

"انه التراب والنهر وبعض الخنادق أيضا التي تم بناؤها في عهد النظام السابق، نحن نستخدم تلك الحواجز بشكل أساسي في محاولة لعرقلة وإضعاف حركة الإرهابيين القادمين من خارج بغداد إلى داخلها ولجعلها أكثر صعوبة".

وتحدث الربيعي عن تطورات ايجابية حصلت في بغداد أدت أخبار العنف إلى تهميشها، عازيا الفضل في ذلك إلى المخطط الأمني المطبّق في العاصمة منذ أسابيع:

"ضخّينا أموالا نقدية في الاقتصاد المحلي وخلقنا فرص عمل، كما تم تنظيف الشوارع. وقمنا بكثير من التحسينات ووفرنا خدمات إضافية مثل زيادة ساعات التغذية بالتيار الكهربائي وتوفير المياه العذبة وغير ذلك".
XS
SM
MD
LG