Accessibility links

استئناف محاكمة صدام حسين وستة من أعوانه في قضية الأنفال


استأنفت المحكمة الجنائية العراقية العليا الاثنين الجلسة الثامنة من محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وستة من أعوانه بتهمة ارتكاب إبادة جماعية بحق الأكراد خلال حملة الأنفال.

وقد استمعت المحكمة خلال الجلسات السبع السابقة إلى 19 من شهود النيابة الذين أدلوا بإفاداتهم حول ما شاهدوه من أهوال خلال الحملة.

ويواجه صدام وابن عمه علي حسن المجيد المعروف باسم "علي الكيماوي" اتهامات بالإبادة الجماعية، في حين يواجه بقية المتهمين ومنهم وزير دفاع سابق اتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ومن المنتظر أن يدلي المزيد من الشهود بأقوالهم في جلسة اليوم الاثنين.

ووقعت حملة الأنفال في عام 1988 عندما شن جيش صدام حسين حملة عسكرية ضد الأكراد في شمال العراق.

ويقول ممثلو الادعاء إنها أسفرت عن مقتل أو فقد أكثر من 180 ألف شخص وتدمير آلاف القرى.

وقد يواجه صدام ومساعدوه عقوبة الإعدام شنقا إذا أدينوا بالتهم الموجهة إليهم.
XS
SM
MD
LG