Accessibility links

logo-print

إسرائيل توجه تهمة القتل والانتماء لمنظمة إرهابية لثلاثة أسرى من عناصر حزب الله


وجهت إسرائيل الإثنين إلى ثلاثة من عناصر حزب الله الشيعي اللبناني أسروا خلال حرب في لبنان تهمة القتل والانتماء إلى منظمة إرهابية طبقا لما ذكره مصدر قضائي إسرائيلي.

وأوضح المصدر أن حسين سليمان 22 عاما ومحمد سرور 20 عاما وماهر كوراني 30 عاما الذين يعتقد أنهم من مقاتلي حزب الله وجهت إليهم تهمة القتل ومحاولة القتل والانتماء إلى منظمة إرهابية وسيمثلون أمام القضاء المدني في الناصرة في شمال إسرائيل.

ويسمح القانون الإسرائيلي برفع دعاوى قضائية بتهمة القيام بـأنشطة إرهابية في حق أشخاص مقيمين في الخارج أو أسرى أو مخطوفين. لكنها المرة الأولى منذ اندلاع الحرب في لبنان التي يوجه فيها الاتهام بالانتماء إلى حزب الله.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد إنه خلال استجواب العناصر الثلاثة الذين أسروا في لبنان في أغسطس/آب أقروا بأنهم تلقوا تدريبات في إيران لتنفيذ عمليات مناهضة لإسرائيل.

ويتهم حسين سليمان الذي قدم على أنه خبير في الصواريخ المضادة للدروع بالمشاركة في الهجوم الذي نفذ في 12 يوليو/تموز على موقع إسرائيلي عند الحدود الإسرائيلية اللبنانية.
وتم خلاله خطف اثنين من الجنود الإسرائيليين وقتل ثمانية في الهجوم الذي حمل إسرائيل على شن هجوم عسكري على لبنان.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أنه أسر عناصر في حزب الله خلال هجومه على لبنان من دون أن يحدد عددهم.

وفي 11 من سبتمبر/أيلول أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أن حزب الله وإسرائيل وافقا على قيام الأمم المتحدة بوساطة في إطار عملية لتبادل الأسرى.

وأعلن عنان: "لا أريد التطرق إلى هذه المسألة وكأنه اتفاق لكنني أود أن أقول إن الجانبين وافقا على جهود الأمين العام للأمم المتحدة للمساعدة في تسوية هذا الملف وهذه المشكلة".
XS
SM
MD
LG